أخبار عاجلة

وزير التجارة: توقيع إتفاق تعاون بين وزارة الصناعة واليونيدو لتنفيذ مشروع الترويج

وزير التجارة: توقيع إتفاق تعاون بين وزارة الصناعة واليونيدو لتنفيذ مشروع الترويج وزير التجارة: توقيع إتفاق تعاون بين وزارة الصناعة واليونيدو لتنفيذ مشروع الترويج
أكد منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة على حرص الوزارة على دعم ومساندة القطاع الصناعى فى إستخدام مصادر الطاقة الجديدة وبصفة خاصة الطاقة الشمسية فى العملية الإنتاجية، مشيراً إلى أن مؤهلة بأن تكون مصدر أساسى لإنتاج الخلايا الشمسية خاصة فى ظل توافر المواد الخام اللازمة لتصنيعها وهو الأمر الذى جعل العديد من المستثمرين العرب والأجانب يقبلون على إنشاء العديد من المصانع للعمل فى هذا المجال .

وأشار فى بيان له اليوم الثلاثاء، إلى أننا نستهدف الوصول بإنتاج الطاقة الشمسية إلى 20% من مزيج مصادر الطاقة حتى عام 2020 من خلال إنتاج 8 آلاف ميجاوات يقوم القطاع الخاص بإنتاج 67% منها .

كما أشار الى انه التقى لى يونج مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ( اليونيدو ) والذين اتفقا على تعاون لتنفيذ مشروع الترويج لتكنولوجيات الطاقة الجديدة والمتجددة فى نظم التسخين بالقطاع الخاص بتكلفة 6,5 مليون دولار ممولة من مرفق البيئة العالمى (GEF) .

وقال الوزير أن هذا المشروع يأتي في إطار حرص المصرية علي وضع إستراتيجية متكاملة لمستقبل الطاقة في مصر والعمل على توفير مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة لتلبية إحتياجات المواطنين وكافة القطاعات الصناعية والإنتاجية والخدمية. حيث يهدف المشروع إلي تعميق التصنيع المحلي لتكنولوجيات الطاقة الشمسية في عمليات التسخين لتشجيع تطبيقها في القطاعات الصناعية المختلفة وخاصة في بعض القطاعات كثيفة الإستهلاك للطاقة ومنها الصناعات الغذائية والصناعات الكيماوية وعمليات الصباغة والتجهيز بصناعة المنسوجات بالإضافة الي تشجيع ريادة الأعمال في مجال تصنيع نظم الطاقة الشمسية وتوفير العديد من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة وتشجيع القطاع الخاص علي الإستثمار في هذا المجال فضلا عن تقليل الأثر البيئي لعمليات التسخين فى القطاع الصناعي.

ومن جانبه، أكد لى يونج مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ( اليونيدو ) أن هذا المشروع يأتى فى إطار حزمة البرامج والمبادرات التى تنفذها المنظمة مع الحكومة المصرية حيث تشمل برامج تحسين كفاءة الطاقة وبصفة خاصة الطاقة الجديدة والمتجددة أحد المحاور الرئيسية التى تستهدف المنظمة العمل عليها ،لافتاً إلى أن إستخدام التكنولوجيات الحديثة فى إنتاج الطاقة أصبح أمر ضرورى تسعى إليه جميع دول العالم ومن هنا كان إهتمام المنظمة بتنفيذ هذه البرامج التى تتيح خلق العديد من فرص العمل.

ولفت إلى أن المنظمة ستسعى للتعاون مع مصر فى مجال التدريب الفنى والمهنى لإعداد كوادر على درجة عالية من الكفاءة لتنفيذ مثل هذه المشروعات

كما أشارت المهندسة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والإبتكار – التابع لوزارة الصناعة والتجارة - أن مركز تكنولوجيا الإنتاج الأنظف التابع لمجلس الصناعة للتكنولوجيا والإبتكار سيتولى تنفيذ هذا المشروع والذى تشمل أنشطته التنفيذية إقتراح السياسات ووضع الحوافز اللازمة لتشجيع تطبيقات الطاقة الشمسية في عمليات التسخين بالقطاع الصناعي، وتطوير عدد من المواصفات القياسية اللازمة للإرتقاء بمعايير الجودة في تصنيع تكنولوجيات الطاقة الشمسية بالتوافق مع المواصفات الدولية، بالإضافة الي وضع مواد تدريبية تتضمن أفضل الممارسات في مجال تصنيع وتركيب وصيانة نظم الطاقة الشمسية خاصة المستخدمة في عمليات التسخين بالمصانع فضلا عن تنمية مهارات وقدرات العمالة المصرية وتنفيذ عدد من المشروعات التجريبية في هذا المجال، لافتةً الي أنه سيتم تصميم حزمة تمويلية بقيمة 2 مليون دولار لدعم التصنيع المحلى لتكنولوجيات الطاقة الشمسية المستخدمة في عمليات التسخين بالقطاع الصناعي من خلال دعم مصنعى هذه التكنولوجيات وكذلك دعم مستخدمى الطاقة الشمسية في المجالات والتطبيقات الصناعية المختلفة.
>

مصر 365