مخلص قطب: موقف أمريكا الجديد من سوريا يصب فى إطار تصويب سياستها بالمنطقة

مخلص قطب: موقف أمريكا الجديد من سوريا يصب فى إطار تصويب سياستها بالمنطقة مخلص قطب: موقف أمريكا الجديد من سوريا يصب فى إطار تصويب سياستها بالمنطقة
أكد السفير مخلص قطب، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن التعامل الأمريكى الجديد مع الأزمات، وتفهم واشنطن لضرورة الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية، إنما يعتبر تصويبا للسياسة الأمريكية، ووعيا بالدرس المستفاد لما سبق، بعد أن دمّرت وجرّفت البنية المؤسساتية العراقية إبان تغيير نظام صدام حسين.

وقال قطب فى تعليق له اليوم بشأن تصريحات وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى بالتفاوض مع النظام السورى، إن تعامل المجتمع الدولى مع دول الأزمات فى الشرق الأوسط فى سوريا والعراق واليمن إنما يجب أن يصب فى صالح دعم مؤسسات الدولة الوطنية والتأكيد على وحدة أراضيها لمكافحة الإرهاب.

وقال السفير مخلص قطب: "إننا نستغرب ما تردد عن إنشاء قوة عسكرية مسيحية فى العراق وهو ما يصب فى إطار تكريس التقسيم والتفتيت للدولة على أساس طائفى دينى وهو الأمر الذى لا يخدم أهداف محاربة الإرهاب ومن يسعون إلى تفتيت دول المنطقة".

وأوضح قطب، فى ختام تعليقه: "لعل ما جرى فى العراق على مدار السنوات الماضية يكون كاشفا للمجتمع الدولى بمنظماته المختلفة بألا ينجر إلى تقديم المنح والمساعدات لدعاة التقسيم ونشر الفوضى وإن توجه للجيش الوطنى فى الدولة المنوط بها محاربة الإرهاب والحفاظ على وحدة أراضيها".

مصر 365