أخبار عاجلة

باحثون أمريكيون: عقار جديد يخفض مستوى الكوليسترول ويقى خطر نوبات القلب

باحثون أمريكيون: عقار جديد يخفض مستوى الكوليسترول ويقى خطر نوبات القلب باحثون أمريكيون: عقار جديد يخفض مستوى الكوليسترول ويقى خطر نوبات القلب
أكد فريق من الباحثين الأمريكيين أن إدراج عقار بيولوجى تجريبى جديد لمجموعة العقاقير المخفضة للكوليسترول التقليدية، قد يؤدى إلى سيطرة أفضل على الثلاثية فى الدم، فضلا عن خفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، وفقا لدراسة جديدة أجريت فى هذا الصدد.

وأوضح الدكتور "مارك سباتين" أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية فى مستشفى "بوسطن" الأمريكية، أنه بالمقارنة مع المرضى الذين تلقوا علاجا تقليديا فقط، لوحظ أن أولئك الذين حصلوا أيضا على العقار التجريبى "إيفولوكوماب"evolocumab تراجعت بينهم بمعدل النصف احتمالات الوفاة، أو التعرض للنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وأضاف "سباتين" يعد هذا التراجع تراجعا ملموسا بشكل كبير، وفقا للنتائج المتوصل إليها والمنشورة فى العدد الحالى من مجلة "نيو أينجلاند" للطب، والمزمع عرضها فى خلال الاجتماع السنوى القادم للكلية الأمريكية لأمراض القلب فى سانت دييجو.

كانت الأبحاث قد أجريت على أكثر من 4,465 مريض، أكملوا بالفعل مرحلة من 12 مرحلة تجريبية لتقييم العقار الجديد، حيث اختار الباحثون عينة عشوائية إما للعلاج القياسى – وهو عادة عقاقر مخفضة للكوليسترول والمعروفة باسم "ستاتين" – أو العلاج المعيارى بالإضافة إلى العقار التجريبى الجديد والذى تم حقنه تحت الجلد مرة كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

وأوضح الباحثون أن عقار الكوليسترول التجريبى يعمل عن طريق منع البروتين الذى يقلل من قدرة وكفاءة الكبد على إزالة ترسبات الكوليسترول السىء فى الدم والمعروف بـ(LDL).

وينتمى العقار التجريبى إلى فئة جديدة – تجرى حاليا مراجعته من قبل "إدارة الأغذية والدواء" الأمريكية ليتم إنتاجه على نطاق تجارى واسع.

وشدد الباحثون على أنه ليس المقصود بالعقار التجريبى الجديد أن يحل محل العقاقير التقليدية المستخدمة حاليا فى خفض مستوى الكوليسترول فى الدم مثل "ستاتين"، بل إضافة جديدة للمرضى الذين لا يحصلون على المراقبة المناسبة للكوليسترول بواسطة عقار " ستاتين " بمفرده.

وأوضحت الدراسة أن المرضى الذين تناولوا عقاقير بيولوجية تراجعت بينهم بمعدل النصف فرص الإصابة بنوبات قلبية وسكتات دماغية خلال سنة المتابعة، فى مقابل 2,18% بين المجموعة التى أتبعت علاجا قياسيا.

مصر 365