أخبار عاجلة

اليوم.. ذكري رحيل البابا شنودة الثالث «بطريرك العرب »

اليوم.. ذكري رحيل البابا شنودة الثالث «بطريرك العرب » اليوم.. ذكري رحيل البابا شنودة الثالث «بطريرك العرب »

يحتفل الأقباط اليوم بإحياء الذكرى الثالثة لرحيل البابا شنودة الثال،ث بطريرك الكنيسة السابق الـ 117 ، وترأس البابا تواضروس الثانى قداس الذكرى الثالثة لنياحته “وفاته”  صباح اليوم ، بدير الأنبا بيشوي بصحراء وادي النطرون، شاركه الصلاة عدد من أساقفة المجمع المقدس ورهبان أديرة وادي النطرون.

وقال البابا تواضروس فى عظته بالقداس اليوم إنه مرت ثلاثة أعوام علي رحيل البابا شنودة الثالث بعد أن خدم الكنيسة قرابة نصف قرن منذ أن رسمه البابا كيرلس السادس أسقفا للتعليم ،وأن البابا شنودة صار علامة واضحة في تاريخ كنيستنا، وأنه صاحب أقوال خالدة مثل “ربنا موجود” فهو تعبير وان كان معروفا في حياتنا لكن استخدمه بطريقة روحية في الضيقات والأزمات.

وأضاف : انا شخصيا أسعد عندما اسمع مقولة شهيرة له من المسئولين في المجالات الرسمية في الداخل والخارج وهي ” ليست وطن نعيش فيه ولكن وطن يعيش فينا” فهو يحوي مشاعر وطنية خالصة مضيفاً انه يسعد بسماع التعبير في الخارج حتي الأجانب يتاثرون به ويترجمونه.

وأضاف، هناك أقوال خالدة كثيرة لا تحصى ولكن أصبحت في أفواه الكثيرين و كل من يشتاق للحياة الروحية والإنسانية.

وتابع: البابا شنودة له أعمال خالدة فهو ظل حتي نهاية حياته يخدم ويقوم بأعمال خالدة منها أن الكنيسة انتشرت وامتدت حيث بدأت الخدمة.

وكان البابا تواضروس قد ترأس “صلاة عشية” مساء أمس ،وقام بتطييب جسد البابا شنودة”.

جدير بالذكر أن البابا شنودة وُلِد باسم نظير جيد روفائيل فى3 أغسطس 1923 وتوفى فى عام 2012 وكان يلقب بعدة ألقاب منها “معلم الأجيال”،و”ذهبى الفم والقلم”، وهو البابا رقم 117،فى تعداد بطاركة الكنيسة و كان أول أسقف للتعليم المسيحي قبل أن يصبح البابا الكنيسة الأرثوذكسية.

أونا