أخبار عاجلة

السل أعراض مبهمة وتختفى بسرعة

السل أعراض مبهمة وتختفى بسرعة السل أعراض مبهمة وتختفى بسرعة

تحدث الإصابة إما فى اللوزتين أو الفص الأوسط أو السفلى الأيمن للرئة ناحية الغشاء البلورى، أو فى الأمعاء، ثم ينتشر الالتهاب من هذه البؤرة الدرنية إلى الأوعية الليمفاوية ثم إلى الغدد الليمفاوية، ويظهر على هيئة تضخم فى الغدد الليمفاوية فى كل من الرقبة والصدر.

بهذه الكلمة بدأ د. "محمد عوض تاج" أستاذ الأمراض الصدرية كلية الطب جامعة عين شمس حديثه عن الإصابة السل قائلا، إنه عند دخول جرثومة السل إلى الجسم لأول مرة، وهذا يعنى أنه لا يوجد مناعة ضد هذه الجرثومة.

ولهذا يختلف التفاعل فى هذه الحالة عنه، عند إصابة الجسم السل أى عند دخول الجرثومة للجسم للمرة الثانية، ينشأ ما يسمى "بالمركب الدرنى الأولى" الذى يتكون من بؤرة درنية صغيرة تشبه شكلها "الدرنة" ولهذا سمى المرض درنا.

أضاف عوض أنه من الطبيعى أن يصاب الصغار بالسل "الدرن الأولى" فى البلاد التى تنتشر بها المرض، حيث تحدث العدوى به عند التعرض للميكروب لأول مرة، غير أنه قد يصيب الكبار أيضا، ويتوقف هذا على السن التى تعرض الإنسان فيها للميكروب، وفى نسبة كبيرة من الحالات لا تظهر أعراض إكلينيكية واضحة ألا إذا تضخمت الغدد الليمفاوية بالرقبة.

وأوضح أن الدرن الرئوى تبدو أعراضه مبهمة عادة مثل ارتفاع غير محدد الملامح فى درجات الحرارة فقدان شهية الطفل للطعام، انحطاط نشاط الطفل، وحيويته لفترة قصيرة، سعال بسيط ... إلى آخر هذه الأعراض التى تفسر غالبا على أنها برد ولا تلبث أن تختفى بسرعة.
>

شبكةعيونالإخبارية

مصر 365