نادية لطفى لـ «الوطن»: مصر تعيش عصر اللادولة.. وحكامها أغبياء

نادية لطفى لـ «الوطن»: مصر تعيش عصر اللادولة.. وحكامها أغبياء نادية لطفى لـ «الوطن»: مصر تعيش عصر اللادولة.. وحكامها أغبياء
هانى شاكر: لن أغنى فى الأوبرا فى عهد وزير الثقافة الحالى.. وقولوا على الفن «يا رحمن يا رحيم»

كتب : وفاء بكر وهشام أمين الجمعة 07-06-2013 09:24

قالت الفنانة الكبيرة نادية لطفى إن تعيش حالياً عصر اللادولة، وأضافت فى تصريحات خاصة لـ «الوطن»: «فى الأوقات التى كانت تعيش فيها البلاد أسوأ ظروفها السياسية وصل الفن إلى أرقى عصور ازدهاره ليؤكد أنه رسالة كل العصور وليؤكد أن للإبداع أيادى لا يستطيع أحد المساس بها».

وأضافت: «ما يحدث من تجاوز وتخبط فى حق الفن والمبدعين عار على كل من ينتمى للمهنة ويعرف قيمة التراث الفنى المصرى وثقافته، لقد عاودنى المرض مرة أخرى عندما وجدت المبدعين يحاولون الحصول على حقهم بهذا الموقف الذى اضطرهم إلى اقتحام مبنى وزارة الثقافة، فالمبدعون مقصّرون فى حق أنفسهم والعيب عليهم لأنهم صمتوا من البداية على وزير الثقافة، وعندما تحكم اللادولة يكون حكامها أغبياء، فمصر تعيش زمن اللادولة وحكامها أغبياء».

وتعليقاً على اعتصام المبدعين بمقر الوزارة، قالت «أنا لا أعترف بوزير الثقافة وأصلاً لا أعرفه ولا أعترف بوجود وزارة للثقافة منذ سنوات، ورغم أننى أبارك الاعتصام فإننى أوجه رسالة للمبدعين المعتصمين: فنكم وتاريخنا كده كده اتسرق فدافعوا عنه للنهاية وأعيدوه، فهذا حقنا كأجيال سبقتكم وواجب عليكم للأجيال التى تليكم، ولا تكتفوا بالاعتصام والاعتراض بل استغلوا المحنة لتخرجوا أعمالاً فنية تخلّد أسماءكم».

من جانبه، قال المطرب الكبير هانى شاكر، إنه قرر اعتزال الغناء فى الأوبرا احتجاجاً على إقالة الدكتورة إيناس عبدالدايم رئيسة دار الأوبرا المصرية، ودعا الفنانين والمثقفين للوقوف معاً ضد هذا القرار، وأضاف فى تصريح لـ«الوطن»: فى الوقت الذى اعتقد فيه البعض أننا بدأنا عهد الحرية بعد الثورة، بدأت القيود والحواجز تُفرض على الفن لتقييده ولا أستطيع أن أقول على الفن فى عهد الإخوان غير «يا رحمن يا رحيم» فنحن مقبلون على عصر مظلم فى عالم الغناء، والفن بشكل عام فى ظل حكم الإخوان.

ON Sport