بعد تحقيق «الوطن».. حملة موسعة على مصانع المنتجات الورقية وحفاضات الأطفال «المسمومة»

بعد تحقيق «الوطن».. حملة موسعة على مصانع المنتجات الورقية وحفاضات الأطفال «المسمومة» بعد تحقيق «الوطن».. حملة موسعة على مصانع المنتجات الورقية وحفاضات الأطفال «المسمومة»
ضبط 7 قضايا محلات ومصانع بدون ترخيص.. وأغلب المحلات تغلق أبوابها

كتب : حسن صالح منذ 52 دقيقة

شنت أجهزة الرقابة التموينية والإدارة العامة لمباحث بالقاهرة والقليوبية حملة مكبرة على ورش ومصانع بير السلم بقرية باسوس والملقبة بـ«تايوان »، وذلك بعد أيام من نشر «الوطن» تحقيقاً استقصائياً حول حفاضات الأطفال التى تصنّع بهذه الورش، وكشفت المعامل الحكومية أنها مليئة بالجراثيم والبكتيريا، وحذر أطباء من أنها تؤدى إلى تسمُّم فى الدم والتهاب فى المخ والتهاب الكلى وقد تؤدى إلى الوفاة.

وتمكنت الحملة، التى أمر اللواء محمود يسرى مدير أمن القليوبية بتوجيهها لمنطقة باسوس عقب نشر التحقيق الاستقصائى، من ضبط 7 قضايا محلات بدون ترخيص ومنتجات لشركات كبرى مقلدة فى مجال المنتجات الورقية وغير مطابقة للمواصفات وتمثل خطورة على مستخدميها خاصة المنتجات الورقية وحفاضات الأطفال التى تباع على الطرق العامة ومداخل القاهرة للمسافرين بأسعار رخيصة.

وضبطت الحملة كلاً من «السيد. م» صاحب محل منتجات ورقية بدون ترخيص يقدم منتجات مقلدة ومغشوشة، ومعه 30 علبة مناديل ورقية مقلدة لماركة شهيرة بعد تغيير اسمها إلى «رينة»، و«أحمد م. ع». صاحب محل وبحوزته 30 علبة مناديل مغشوشة و60 قطعة حفاضات أطفال مقلدة لماركة تركية بجانب 5 محاضر بدون ترخيص وعدم إعلان عن الأسعار، ومحلين بدون ترخيص.

وأغلقت العديد من المحلات والورش أبوابها حينما علمت بقدوم الحملة، حيث تضم باسوس وحدها قرابة 1500 ورشة ومصنع تعمل بلا تراخيص وبعيداً عن أعين الرقابة منذ سنوات طويلة.

وأكد اللواء محمود يسرى، مدير أمن القليوبية، أن الحملات ستستمر لمواجهة جشع التجار والمتلاعبين بقوت الشعب وصحته، مشدداً على ضرورة تعاون المواطنين وأصحاب المحلات فى عدم شراء هذه المنتجات الخطرة من تجار الجملة بباسوس وعرضها بالمحلات والأسواق الشعبية.

فيما كشف العميد محمد البكرى، مدير مباحث تموين القليوبية، أنه يتم ضبط عدد كبير من قضايا غش المنتجات فى كثير من الأماكن على مستوى القليوبية يومياً، مضيفاً: «لكن المشكلة فى انتشار مصانع بير السلم خاصة فى باسوس وشبرا الخيمة والخانكة، وسبق أن ضبطنا كميات كبيرة من الحفاضات والمناديل الورقية وغيرها من المنتجات داخل بعض الورش والمصانع فى باسوس»، مشيراً إلى أن الأمر يتطلب تغليظ العقوبات على المخالفين.

DMC