وزير الإعلام: تركيا الصديق الصدوق لمصر.. والرئيس التركي: مرسي سيحقق لمصر ما تتمناه

وزير الإعلام: تركيا الصديق الصدوق لمصر.. والرئيس التركي: مرسي سيحقق لمصر ما تتمناه وزير الإعلام: تركيا الصديق الصدوق لمصر.. والرئيس التركي: مرسي سيحقق لمصر ما تتمناه

كتب : رضوى هاشم الخميس 06-06-2013 17:12

أكد صلاح عبدالمقصود وزير الإعلام، أن تركيا بالنسبة لمصر الصديق الحق، معربا عن تقديره للدعم الذي تقدمه لمصر منذ ثورة يناير المجيدة.

ووجه عبدالمقصود تحيات الرئيس مرسي للرئيس التركي والشعب التركي بأسره، ووجه الشكر لتركيا رئيسا وحكومة وشعبا نيابة عن شعب ، للمواقف التركية الصادقة تجاه مصر وأهلها، واصفا تركيا بالصديق الصدوق، خاصة بعد ثورة يناير. وطمأن الوزير الرئيس التركي على الأحوال في مصر، قائلا إن الأمور تسير إلى الأفضل وتتجه نحو الاستقرار.

وقال الوزير إن المواقف التركية والمصرية متطابقة، ويميزها التعاون، وإننا في المجال الإعلامي نعمل على دعم العلاقات، حيث أصبح للتليفزيون التركي برنامج مباشر من القاهرة، كما أن الوزارة بصدد إنتاج برنامج مباشر من إسطنبول ومن أنقرة، لتبث في مصر دعما للأواصر بين البلدين.

وأوضح الوزير أن الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية والحكومة المصرية، مهتمون بالتعاون مع الأشقاء الأتراك، وإننا بحثنا مع نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينش التعاون في مجالات البرامج والأخبار، والإنتاج المشترك والتدريب والاستفادة من الدعم المقدم من الجانب التركي في تطوير استوديوهات الإذاعة والتليفزيون بماسبيرو وأرشفة آلاف الساعات من التراث الإذاعي.

وقال عبدالمقصود إننا نريد أن نرسي تعاونا إعلاميا، فالإعلام هو القوة الناعمة التي تجمع بين البلدين، مؤكدا على تطابق السياسات المصرية التركية تجاه مختلف القضايا الخارجية.

وعرض عبدالمقصود على نائب رئيس الوزراء التركي، التعاون المشترك في مجال البرامج والأعمال التاريخية والدرامية لتعريف الشعبين بثقافة بعضهما البعض، وقال إننا نستطيع أن نسهم في تدريب الإخوة الأتراك في معهد الإذاعة والتليفزيون وأن نسهم في تدريبهم على مجالات الإعلام المختلفة باللغة العربية عن طريق المعهد، أو إرسال مدربين في مجالات الإعلام المختلفة إلى تركيا.

ومن جانبه، أكد الرئيس التركي عبدالله جول، على الأواصر المتينة التي تربط الشعبين المصري والتركي، وأنه على ثقة أن حكومة مصر تحت قيادة الرئيس الدكتور محمد مرسي، ستحقق نجاحا وستحقق لمصر ما يتمناه شعبها، كما تمنى للوزير التوفيق في مهمته التي وصفها بالصعبة والشاقة في الفترة الراهنة.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، إننا نراقب ما يجري في مصر عن قرب، فهي دولة مهمة بالنسبة لنا ولها حضارة عريقة وموقع جغرافي متميز، معربا عن دعم تركيا للحكومة المصرية الجديدة، التي أتت عن طريق الديمقراطية في جميع المجالات، ومؤكدا على ضرورة أن تصل مصر إلى مرحلة الاستقرار التام.

وأضاف أن هناك أكثر من 200 شركة تركية، تقوم باستثمارات في مصر وأن هناك 100 ألف سائح مصري يزورون تركيا سنويا.

شبكةعيونالإخبارية

DMC