أخبار عاجلة

أمل جديد فى زراعة الكبد فى مصر

أمل جديد فى زراعة الكبد فى مصر أمل جديد فى زراعة الكبد فى مصر

تحت شعار "زراعة الكبد.. أمل فى حياة جديدة"، عقدت العديد من شركات الأدوية مؤتمراً صحفياً بالتنسيق مع جمعية رعاية مرضى زراعة الكبد، للإعلان عن اعتماد عقار "إيفيروليموس"، أحد أبرز الإنجازات العلمية التى تعزز من نجاح عمليات زراعة الكبد فى ، وتناول المؤتمر شرح مسببات فشل وظائف الكبد وأعراضه وعمليات زراعة الكبد ومعاناة المرضى عقب تلك العمليات.

واستضاف المؤتمر نخبة من الخبراء الرائدين فى مجال زراعة الكبد، وعلى رأسهم الخبير العالمى البروفسيور فوزى صليبة- أستاذ مشارك فى أمراض الجهاز الهضمى والكبد بمستشفى "بول بروس" فى باريس.

ووفقا للدراسات فقد سجلت مصر أعلى معدل وفيات فى العالم جراء الإصابة بتليف الكبد، حيث تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية لعام 2010 أن مصر بها 42 ألف حالة فى حاجة ملحة لزراعة الكبد، وهو ما يسلط الضوء على أهمية هذا الأمر لمرضى الكبد وأسرهم.

وأوضح أ.د. رفعت كامل، أستاذ الجراحة بكلية الطب بجامعة عين شمس، أن من ضمن الصعاب الرئيسية التى تواجه المريض عقب زراعة الكبد، البدء فى تلقى علاج للمناعة يمنع رفض الجسم للكبد المزروع حديثاً، واستمرار المريض فى تناول الدواء طوال حياته. وذكر د. كامل أن هناك دراسة مستقلة تناولت 70 ألف مريضاً خضعوا لعمليات زراعة أعضاء (غير الكلى) ما بين عامى 1990 و2000، والتى أظهرت نتائجها أن الفشل الكلوى كان سائداً بشكل أكثر فى حالات زراعة الكبد عن حالات زراعة الأعضاء الأخرى، ما عدا حالات زراعة الأمعاء.

مصر 365