أخبار عاجلة

أستاذ أمريكى: فحص قلوب المومياوات للتأكد من إصابتها بمرض تصلب الشرايين

أستاذ أمريكى: فحص قلوب المومياوات للتأكد من إصابتها بمرض تصلب الشرايين أستاذ أمريكى: فحص قلوب المومياوات للتأكد من إصابتها بمرض تصلب الشرايين
قام البروفوسير جرجيرى توماس أستاذ بجامعة روفين بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية بعمل بحث على المومياوات الفراعنة والمومياوات الموجودة فى العالم، للتأكد من وجود مرض تصلب الشرايين فى تلك الأزمنة أم أنه مرض العصر الحالى، وتم عرض هذا البحث فى مؤتمر الجمعية المصرية لأمراض القلب المنعقد حاليا بالقاهرة.

وقال فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إنه قام بالبحث مع فريق عمل مشترك يشمل مجموعة من العلماء والدكتور عادل علام أستاذ القلب بجامعة الأزهر ومجموعة كبيرة من العلماء، بالإضافة إلى مجموعة من المتخصصين فى مجال الآثار وهما الدكتور عبد الحليم نور الدين والدكتور جمعة عبد المقصود بعمل بحث كبير على المومياوات الموجودة فى العالم فى مختلف الحضارات، لمعرفة مدى إصابتها بتصلب الشرايين للتأكيد من وجود هذا المرض منذ آلاف السنين أم أنه مرض جديد لم يكن معروفا من قبل.

وقال البروفوسير جرجيرى، إن الغرض من البحث هو تصوير المومياوات بأجهزة الأشعة المقطعية، لاكتشاف عما إذا كان مرض تصلب الشرايين التاجية هو مرض العصور الحديثة أم منذ عهد الفراعنة، مشيرا إلى أنه تم تصوير 50 من المومياوات بالمتحف المصرى فى السنوات الماضية منذ عام 2010 و2011 وتم تصوير أكثر من 130 مومياء أخرى فى مختلف أنحاء العالم، والنتيجة النهائية للبحث أن مرض تصلب الشرايين مرض موجود منذ 4000 آلاف عام، بالإضافة إلى وجوده فى المصريين القدماء فقد تمكن فريق البحث من اكتشاف وجوده فى حضارات قديمة أخرى مثل الحضارة القديمة فى بيرو وفى الأمريكان القدماء، وبالإضافة إلى اكتشافه فى منطقة جزر ألاسكا.

وقال الدكتور عادل علام، إن هذا المرض موجود فى مناطق عديدة من العالم، وهناك بعض البرديات مكتوب فيها أن قدماء المصريين قد عرفوا الذبحة الصدرية وقاموا بعلاجها عن طريق النباتات الطبية والأعشاب.

مصر 365