أخبار عاجلة

عقب زيادة ضريبة السجائر..الباعة يستغلون القرار ويخالفون التسعيرة الرسمية

عقب زيادة ضريبة السجائر..الباعة يستغلون القرار ويخالفون التسعيرة الرسمية عقب زيادة ضريبة السجائر..الباعة يستغلون القرار ويخالفون التسعيرة الرسمية
بعد الإعلان عن قرار رئيس الجمهورية بفرض ضريبة تتراوح ما بين 2.25 جنيه و4.25 جنيه على السجائر، استغل بعض التجار من أصحاب أكشاك بيع السجائر القرار، ورفعوا السجائر بشكل مبالغ فيه، حيث أقدم الكثير من أصحاب الأكشاك على بيع المارلبورو بمبلغ 26 جنيها بمناطق مختلفة منها الهرم، وفيصل، كما قرر أصحاب الأكشاك بيع سجائر "إل إم" بمبلغ 22 جنيهًا.

رغم أن الوقائع المصرية نشرت فى عددها رقم 42 بتاريخ 22 فبراير قرار وزير المالية بتحديد أسعار السجائر بعد ارتفاع أسعارها وأكدت الجريدة أن ثمن علبة المارلبورو 23 جنيها.

ولم يقتصر هذا القرار الاستغلالى لأصحاب الأكشاك الصغيرة فقط إلا أن هناك العديد من المحال التجارية اتجهت نفس اتجاه الأكشاك، ورفعت أسعار السجائر بطريقة مبالغة.

وقال حسن عبده صاحب أحد المحال التجارية بعد أن وصلت أسعار السجائر المارلبورو بمبلغ 25 جنيها ونصف: "اللى مش عاجبه يدفع لكيفه مبلغ علبة السجاير يروح يتكيف بحاجة تانية"، أما المدخنون فلم يمر خبر ارتفاع أسعار السجائر عليهم مرور الكرام.

وقال محمد عبد الله "أنا هاشترى تبغ وبفرة ومكنة لف سجاير، وارجع زى أيام زمان ألف سجاير بنفسى، لأن كلها هاتتكلف حوالى 70 جنيها، وهاتكمل معايا حوالى أسبوعين أحسن من إنى أدفع أكتر من 20 جنيها فى علبة سجاير مش هاتكمل معايا أكتر من يوم واحد بس".

وأضاف عادل محمود أحد المدخنين: "أنا هاجيب شيشة أحسن بدل السجاير".

وكان لمحمود رأى آخر وهو أن ثمن الحشيش أصبح يقارب ثمن علبتين سجائر وقال: "يبقى أشرب حشيش أحسن".

وقالت رنا سيد: "والله كنت عايزة أخد قرار إنى أمتنع عن التدخين بعد أن علمت بأنى حامل، لكن بعد قرار رفع السجاير يبقى هابطلها غصب عنى".

مصر 365