أخبار عاجلة

إقامة دبي تفحص"47910" وثائق سفر مشتبه بها في المطار

إقامة دبي تفحص"47910" وثائق سفر مشتبه بها في المطار إقامة دبي تفحص"47910" وثائق سفر مشتبه بها في المطار

خلال 2014
> إقامة دبي" تفحص "47910" وثائق سفر مشتبه بها بمطار دبي 

أعلنت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أنه تم فحص ما /47910/ وثائق سفر مشتبه بأنها مزورة وذلك من خلال مركز تدريب وفحص وثائق السفر في مطار دبي الدولي لعام 2014 مقارنة ب /64652/ وثيقة مشتبها بها تم فحصها خلال عام 2013.

وقال سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي في تصريح له أمس إن "إقامة دبي" لن توفر جهدا بما يضمن أمن وسلامة الوطن وتقوم الإدارة باستخدام أعلى معايير التكنولوجيا المتطورة في مطار دبي والتي يمكنها الكشف عن جوازات السفر المزورة والتي قد تكون تم تزورها على درجة عالية من الاحترافية.

وأضاف المري أن مركز التدريب وفحص الوثائق يقوم بتدريب وتأهيل مأموري مراقبة الجوازات في المطار لتمكنهم من التعرف على جوازات السفر المزورة بسرعة وكفاءة عاليتين ..منوها إلى أن الإدارة تعمل على تدريب الموظفين على مهارات جيدة ليكون الضابط قادرا على التعرف على ميزات أي جواز سفر في العالم .. وأكدا أن الهدف من ذلك خدمة المتعامل وخدمة الوطن.

من جانبه أوضح النقيب عبدالله محمد المطوع مدير مركز تدريب وفحص وثائق السفر في الإدارة أنه يتم بسهولة اكتشاف الزائرين للدولة الذين يحاولون دخول البلاد من خلال مطار دبي مستخدمين وثائق هوية وجوازات مزورة ويساعد في هذا نظام قراءة جواز السفر ذو التكنولوجيا عالية التقنية المصممة لتحديد الاحتيال بسهولة وتأسس مركز تدريب وفحص وثائق السفر في مطار دبي الدولي في عام 2010.

 وذكر النقيب المطوع أن ما مجموعه /027.1/ وثيقة مزورة تم اكتشافها من خلال مركز تدريب وفحص وثائق السفر في مطار دبي في عام 2014 مقارنة ب /968/ وثيقة مزورة ضبطت في عام 2013.

وأشار إلى أنه من ضمن الوثائق المزورة المكتشفة العام الماضي كانت هناك /818/ وثيقة مزورة و/24/ وثيقة تم تحريفها و/185/ تم انتحالها واستخدمها من قبل شخص آخر غير المالك الأصلي.

ونوه إلى أنه في عام 2013 تم كشف ما /968/ وثيقة مزورة من قبل مركز تدريب وفحص وثائق السفر في مطار دبي منها /765/ وثيقة مزورة و/34/ وثيقة تم تحريفها و/169/ تم انتحالها وتم استخدمها من قبل شخص آخر غير المالك الأصلي.

وقال الملازم أول خليفة جمعة حران رئيس قسم مكتبة الوثائق الإلكترونية والتدريب إن جميع المتدربين في المركز من الإماراتيين وتنقسم الدورات التدريبية الخاصة بهم إلى ثلاثة مستويات تهدف جميعها إلى تدريب مأموري الجوازات إلى جانب مسؤولي الورديات على مراقبة جوازات السفر في حين تم تصميم المستوى الثالث لموظفي المختبرات على تحليل جوازات سفر المشتبه بهم.

وأكد اللواء عبيد بن سرور نائب مدير الإدارة العامة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أن دولة الإمارات عضو في لجنة نظام المعلومات على المستندات "اديسون" وهي لجنة دولية تضم في عضويتها الإمارات وهولندا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وتعكف على دراسة تطوير نظام فحص الوثائق "نظام أديسون" والذي يحتوي على جميع وثائق دول العالم للسفر والهوية ويقوم بمقارنة الوثيقة المزورة بالوثيقة الأصلية ويبين أماكن التزوير فيها.

ولفت إلى أن هذا النظام يحتوي على صور من آلاف العينات من وثائق سفر حقيقية ووهمية من دول العالم و يمكنه التحقق من ميزات الأمان لها والإمارات العربية المتحدة البلد العربي الوحيد الذي يمكنه استخدام هذا النظام وهذه الدول دائما تقوم بتحديث قاعدة البيانات فيه.