أخبار عاجلة

دفاع "خلية الظواهرى" يطعن بالتزوير فى مخطوطات "تفجير الكنائس والأقسام"

دفاع "خلية الظواهرى" يطعن بالتزوير فى مخطوطات "تفجير الكنائس والأقسام" دفاع "خلية الظواهرى" يطعن بالتزوير فى مخطوطات "تفجير الكنائس والأقسام"
قدم المحامى حسين محمود دفاع متهمى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية الظواهرى" الإرهابية طعنًا بتزوير الأحراز التى سبق عرضها أمام هيئة محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد فهمى، خلال جلسة 24 نوفمبر الماضى.

وبرز خلال الطعن الذى قدمه الدفاع، الدفع بتزوير الأوراق والمخطوطات المنسوبة إلى المتهمين، بشأن محاولتهم تفجير عدد من الأقسام والكنائس داخل البلاد، إلى جانب محاولة الدفاع لتبرئة موكليهم من بعض الأوراق المحرزة التى دُون عليها معادلات كيميائية عن طريقة صنع المفرقعات والمواد المتفجرة.

على نحو متصل طالب الدفاع بندب مصلحة الأدلة الجنائية ومصلحة الطب الشرعى لرفع البصمات عن الأسلحة المضبوطة مع كل من: محمد فتحى عبد العزيز وفوزى محمد سيف الدين المتهمين بالدعوى، لبيان إذا ما كانت تلك الأسلحة تخصهما أم لا، فى الوقت الذى طعن خلاله الدفاع بالتزوير على الورقة المنسوبة للمتهم فوزى محمد، والموقع عليها بخط اليد عبارتى "تفجير قسم النهضة" و"تفجير الكنائس بالقاهرة والإسكندرية وبورسعيد".

وطعن الدفاع بالتزوير على عدد من محاضر ضبط المتهمين، وطلب أجل من المحكمة لاتخاذ الإجراءات القانونية الأزمة للطعن بالتزوير.

كانت نيابة أمن الدولة العليا أمرت بإحالة القضية لمحكمة الجنايات فى مطلع شهر أبريل الماضى، وتضمن قرار الاتهام الصادر فى القضية استمرار حبس 50 متهما بصورة احتياطية على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار 18 متهما هاربا وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمين من «العناصر الإرهابية» شديدة الخطورة، وقاموا بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابى يهدف إلى تكفير سلطات الدولة ومواجهتها باستخدام السلاح، لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على ضباط وأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف الأقباط ودور عبادتهم واستحلال أموالهم، وارتكاب أعمال إرهابية بهدف نشر الفوضى فى البلاد وتعريض أمن المجتمع للخطر.

مصر 365