أخبار عاجلة

حبس تكفيريين متهمين بالتحريض ضد الجيش والشرطة بمساجد كرداسة

حبس تكفيريين متهمين بالتحريض ضد الجيش والشرطة بمساجد كرداسة حبس تكفيريين متهمين بالتحريض ضد الجيش والشرطة بمساجد كرداسة
أمر المستشار أحمد حبيب مدير نيابة مركز إمبابة وكرداسة، بحبس شخصين لاعتناقهما الفكر التكفيرى، وإعطائهم الدورس للمواطنين للتحريض ضد رجال الشرطة والجيش والطائفة المسيحية، حيث ضبط بحوزتهما كتب وأسطوانات تحرض على ذلك، لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق.

وكانت وردت معلومات تفيد بقيام شخصين بإعطاء الدورس بمنطقة المعتمدية ناحية كرداسة واعتناقهم الفكر التكفيرى، واتهامهما بالتحريض على رجال الجيش والشرطة والمسيحيين .

وبإجراء التحريات تبين أن المتهمين هما كل من "طه حسين عبد القوى" وشهرته "الشيخ طه أبو حميدة" بكالوريوس تجارة، و"مجدى خليل إبراهيم"، وشهرته "مجدى المراكبى"، ليسانس دار العلوم وصاحب محل حلاقة بالمنطقة، وأنهما يقومان بإعطاء الدروس بمساجد مختلفة بالمنطقة للفكر التكفيرى لدى المواطنين.

وبالقبض عليهما وتفتيش منازلهما ضبط بحوزتهما لاب توب، و3 هارد ديسك، وكاميراتى ، ومجموعة من الأسطوانات تتعلق بالفكر التكفيرى، وأسطوانات بها خطب للشيخ مصطفى سلامة محبوس وكان متواجدا باعتصام رابعة العدوية، وصور للرئيس المعزول "محمد مرسى"، وصور للشيخ "حازم صلاح أبو إسماعيل"، وخطب تكفير للطائفة المسيحية، وكذلك تكفير المعارضين، والتحريض ضد رجال الجيش والشرطة والقضاء.

وبعرضهم على النيابة أمام المستشار "أحمد حبيب" اعترف المتهمان باعتناقهما الفكر التكفيرى، وحيازتهما للمضبوطات التى وجدت بحوزتهما وقت القبض عليهما، فأمر بحبسهم لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

مصر 365