أخبار عاجلة

وفاة شاب بالحصبة فى ألمانيا والبلاد تتعهد بمضاعفة حملات التطعيم

وفاة شاب بالحصبة فى ألمانيا والبلاد تتعهد بمضاعفة حملات التطعيم وفاة شاب بالحصبة فى ألمانيا والبلاد تتعهد بمضاعفة حملات التطعيم
قال مسئولو صحة أمس الاثنين، إن شابا عمره 18 عاما لم ينل تطعيما ضد الحصبة توفى بالفيروس فى برلين، وأضافوا أنهم سيضاعفون معدلات التطعيم مع تكثيف حملات التفتيش على الأحوال الصحية للأطفال.

وشهدت العاصمة الألمانية نحو 600 حالة إصابة بالحصبة منذ تفشيها فى أكتوبر الماضى، فيما جددت وفاة الشاب جدلا بشأن جعل التطعيم إجباريا، ويحبذ بعض الآباء، ليس فى ألمانيا فحسب، عدم تطعيم الأطفال خوفا من الآثار الجانبية المحتملة.

وتجاوزت حالات التشخيص بالإصابة بالحصبة 150 شخصا فى أرجاء الولايات المتحدة يرتبط معظمها بتفش تعتقد السلطات، أنه ظهر عندما زار مسافر دولى مصاب بالمرض ديزنى لاند فى أواخر ديسمبر الماضى.

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة الألمانية "نتعامل مع الوضع الحالى بجدية بالغة"، مشيرة إلى أن الوزارة ستكثف نصائحها الحالية لآباء الأطفال، مع ضرورة تشديد التفتيش على حملات التطعيم.

وقال وزير الصحة الألمانى هيرمان جروهه فى مطلع الأسبوع "قيام بعض أولئك بترويج الشائعات المغرضة المجافية للصواب ضد التطعيم مسألة غير مسئولة. كل من يحرم طفله من التطعيم لا يعرض طفله للخطر فحسب، بل يعرض الآخرين للخطر نفسه، وهو أمر يمكن أن يؤدى إلى مشاكل صحية خطيرة".

وأعلنت سلطات قطاع الصحة فى الولايات المتحدة خلو البلاد من مرض الحصبة نهائيا عام 2000 بعد عقود من جهود التطعيم المكثف للأطفال، لكن فى عام 2014 سجلت أكبر عدد من الحالات منذ أكثر من عقدين.

ويعارض بعض الامريكيين التطعيم لأسباب دينية وهو رأى لا يلقى رواجا فى ألمانيا.

ويتعافى غالبية مرضى الحصبة خلال أسابيع قليلة، لكن المرض قد يكون قاتلا فى بعض الحالات.

مصر 365