أخبار عاجلة

وفد”المرجع حسين الصدر” العراقي يؤكد تضامنه مع مصر في مواجهة الإرهاب

وفد”المرجع حسين الصدر” العراقي يؤكد تضامنه مع مصر في مواجهة الإرهاب وفد”المرجع حسين الصدر” العراقي يؤكد تضامنه مع مصر في مواجهة الإرهاب

مقتدي الصدر

استقبل السفير المصري لدي العراق أحمد درويش أمس الاثنين وفدا يمثل المرجع الديني الشيعي الفقيه حسين الصدر، الذي أعرب عن تعازيه لمصر حكومة وشعبا في المصاب الأليم الناتج عن إعدام تنظيم (داعش)الإرهابي في ليبيا 21 مصريا من الأقباط .

وقال السفير أحمد درويش- في تصريح لمراسل(أ ش أ) في بغداد – إن الوفد أكد تضامنه مع في مواجهة الإرهاب وتنظيم(داعش)، مشيرا إلى أن الوفد سلمه خطابات عزاء وتضامن إلى الرئيس عبد الفتاح والإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وبابا الاسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني.

وأضاف: ان نقابة الأشراف في العراق زارت مقر السفارة وأعربت عن مواساتها وتضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب، مشيرا إلى أن تجمع البيت الهاشمي نظم قبل أيام حفل تأبين لضحايا حادثة سرت الليبية التي راح ضحيتها 21 من العمال المصريين الأبرياء.

وكان تجمع”البيت الهاشمي” في العراق نظم يوم/الأربعاء/ فعالية تضامن مع مصر في حربها ضد الإرهاب، وتأبين 21 مصريا قبطيا قضوا علي يد تنظيم(داعش)الإرهابي في سرت الليبية.. وأكد المشاركون في فعالية التجمع من آل البيت والسادة والأشراف بمنطقة الكرادة وسط مدينة بغداد، التي رفعت لافتات تنديد بجرائم وإرهاب داعش، التضامن مع مصر حكومة وشعبا في حربها ضد الإرهاب، بحضور 30 من سفراء النوايا الحسنة العراقيين والعديد من منظمات المجتمع المدني العراقي والشخصيات العراقية، والأمين العام للتجمع الوطني المسيحي الموحد القس باردليان يوسف عزيز.

يذكر أن المرجع الديني الأعلي للشيعة في النجف علي السيستاني أدان يوم/الجمعة/ الماضي اعداد المصريين في ليبيا على يد (داعش)، وقال ممثل المرجعية العليا في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي – خلال خطبة الجمعة بالصحن الحسيني في مدينة كربلاء جنوبي العراق- ” ما أعظم الخطيئة في قتل النفس البريئة وما أعظم الحسنة في وقايتها وإحيائها”.

وكان تنظيم(داعش) الإرهابي أعدم يوم /الأحد 15 فبراير 2015م/ ذبحا 21 مصريا من الأقباط .. ونعي الرئيس عبد الفتاح السيسي شهداء مصر الذين سقطوا ضحية الإرهاب الغاشم، وقرر إعلان حالة الحداد لمدة سبعة أيام.. فيما أعربت الكنيسة الأرثوذكسية عن تعازيها لذوي الضحايا، وقالت: “تستودع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وعلي رأسها البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية في هذه اللحظات العصيبة شهداءها الأبرار، واثقين أن وطنهم العظيم لن يهدأ له بال حتي ينال الجناة الأشرار جزاؤهم العادل إزاء جريمتهم النكراء”.
> أ ش أ

أونا