أخبار عاجلة

7 أسباب جعلت إسكو معشوق إسبانيا الأول

7 أسباب جعلت إسكو معشوق إسبانيا الأول 7 أسباب جعلت إسكو معشوق إسبانيا الأول

مع انتهاء حقبة الجيل الذهبي لإسبانيا، أبطال يورو 2008 و2012 وكأس العالم 2010 ، باعتزال شابي ألونسو وشابي هرنانديز وديفيد فيا وبويول، وهبوط مستوى أندريس إنييستا وإيكر كاسياس وفرناندو توريس، نصّب الإسبان الفتى اليافع إسكو ألاركون قائدا للجيل الجديد من مصارعي الثيران.

وباتت شعبية إيسكو تضاهي كاريزما زميله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بين جماهير ريال مدريد، إذ أصبح يجتذب أكبر قدر من الهتافات والتصفيق في مختلف الملاعب، حتى من جماهير الفرق المنافسة.

ولم يجد كاسياس حرجا في وصف إسكو بأهم لاعب إسباني في الوقت الحالي، فاللاعب الأندلسي الشاب في تطور مستمر، حتى رغم تنقله بين مراكز مختلفة، ظل الأكثر ثباتا في المستوى مع انحدار أداء زملاء له هذا العام، وعلى رأسهم كريستيانو، ليمضي قدما وبخطى ثابتة للعب دور قيادي مؤثر في فريقه ومنتخبه.

لكن ما الأسباب التي أدت الى ارتفاع أسهم إسكو في إسبانيا خلال زمن قياسي؟ FilGoal.com يستعرضها

1 - المستقبل بين يديه:

قدم إسكو عطاء رائعا في المستطيل الأخضر وهو بالكاد يبلغ الـ22 من عمره، تطوره على الصعيد الفني أذهل زملائه أنفسهم، صار يحظى بإعجاب وتقدير شديد من القائدين كاسياس وسرخيو راموس، وشكل لنفسه قاعدة لبناء أسطورة مستقبلية داخل النادي الملكي.

2 - نموذج للتضحية:

تحمل إسكو كثيرا مرارة الجلوس احتياطيا، خاصة في الموسم الماضي، بسبب تخمة النجوم، لكنه كان دوما صابرا ثم مضحيا، وذلك بعد أن طلب منه تعويض إصابة لوكا مودريتش وجيمس رودريجز، والتخلي عن نزعته الهجومية من أجل القيام بأدوار دفاعية.

وبمرور الوقت نضج إسكو في دور لاعب الوسط المدافع، ورغم بنيته الجسدية الضعيفة الا أنه ظهر قويا في الالتحامات واستخلاص الكرة من الخصوم.

3 - أحد أبطال العاشرة:

يتذكر الجميع الدور المؤثر الذي لعبه إسكو حين نزل كبديل في نهائي دوري أبطال أوروبا امام أتلتيكو مدريد في لشبونة، وكيف تغير أداء الريال للأفضل بوجوده ليتمكن من حصد اللقب العاشر في الوقت الإضافي.

4 - خليفة زيدان:

منذ اعتزال الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان وُصف العديد من اللاعبين بـ"خليفة زيزو"، لكن زيدان نفسه اختار إيسكو ليرث تركته، وصرح مؤخرا بأن إيسكو هو أكثر لاعب يشبهه ويذكره بنفسه.

واعتاد إسكو في كل مباراة على وضع لمسات جمالية من خلال مراوغة المنافسين بكل رشاقة ومهارة على غرار زيدان، حتى في كيفية استقبال الكرات العالية وتحكمه في الكرة وطريقة سيره بها.

5 - منتج محلي:

يتباهى الإسبان بإنتاج موهبة عالمية بحجم إسكو من صلب الليجا، فقد فاز بجائزة أفضل لاعب شاب في أوروبا وهو بقميص مالاجا، ويرون فيه ملهما للجيل الجديد من الماتادور وقائدا لأسماء مثل كوكي وتياجو ألكانتارا ودي خيا وديولوفو مستقبلا.

6 - متواضع ومرح:

شخصية إسكو الطفولية لم تصبها أمراض الشهرة وهوس النجومية، يتحلى بأكبر قدر من التواضع، كما أنه بشوش ومرح دائما في أحاديثه مع الإعلام وكذلك في التدريبات، محبوب من خصوم الريال قبل أنصاره، ويمثل امتدادا لإنييستا في تلك النقطة بالتحديد.

7 - مثال في الطموح:

أثبت إسكو جدارته بمبلغ 30 مليون يورو الذي دفعه فلورنتينو بيريز لمالاجا من أجله، لا يعرف سقفا لطموحه، لم يتأثر بندرة مشاركاته مع فالنسيا وفرض اسمه كأبرز نجوم مالاجا رغم صغر سنه.

كما قاد منتخب إسبانيا للفوز ببطولة أوروبا للشباب 2013 ، ولم ييأس لاحقا من قلة مشاركاته في الريال ليستغل كل فرصة تتاح أمامه ولو لدقائق معدودة، وأصبح مع الوقت عنصرا لا غنى عنه في تشكيل كارلو أنشيلوتي.

فيديو اليوم السابع