أخبار عاجلة

“المجدوب” يعقد اجتماعًا مع سفراء الدول أعضاء مجلس الأمن المعتمدين بالقاهرة

“المجدوب” يعقد اجتماعًا مع سفراء الدول أعضاء مجلس الأمن المعتمدين بالقاهرة “المجدوب” يعقد اجتماعًا مع سفراء الدول أعضاء مجلس الأمن المعتمدين بالقاهرة

اجتمع السفير أسامة المجدوب مساعد وزير الخارجية لشؤن دول الجوار مع سفراء الدول أعضاء مجلس الأمن المعتمدين في القاهرة، لشرح تحركات القادمة علي مستوي مجلس الأمن بشان مشروع القرار المقدم باسم المجموعة العربية حول الأوضاع الحالية في ليبيا ومكافحة الإرهاب هناك.

وأوضح مساعد وزير الخارجية لشئون دول الجوار أن الوضع في ليبيا أصبح يهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي، إذ استشري الإرهاب في مناطق عدة في ليبيا، وهذا ما أدي إلي وقوع الأحداث “الشنيعة” التي قام بها تنظيم “داعش” الإرهابي في الفترة الأخيرة، والتي طالت مواطنين مصريين في مدينتي سرت والقبة.

وحذر المجدوب من تهاون المجتمع الدولي في التعامل مع هذه الظاهرة، مؤكدا علي أن وجود تلك التنظيمات في ليبيا يمثل تهديدا لكافة الأطراف داخل وخارج ليبيا، وذلك بنفس قدر ما يمثله تنظيم داعش الإرهابي في كل من سوريا والعراق من تهديد مماثل، وأنه يجب التحرك السريع والعملي لدعم مشروع القرار لتسهيل إجراءات حصول الليبية الشرعية المعترف بها دولياً علي السلاح والتدريب لمواجهة الجماعات الإرهابية في أماكن تمركزهم.

وبالتوازي مع أهمية دعم الحكومة الشرعية ومؤسساتها في حربها علي الإرهاب، أكد مساعد الوزير أن مصر تؤمن بأنه لا بديل عن الحل السياسي للأزمة الحالية بين الأطراف الليبية النابذة للعنف، وأن مصر كانت ولا تزال من أهم الدول التي تدعم جهود المبعوث الأممي “برناردينو ليون” في هذا الشأن، مؤكداً علي أن ليس هناك أي تعارض بين المسارين، بل العكس إذ أن محاربة والقضاء علي ظاهرة الإرهاب يهيأ المناخ الآمن لاستكمال العملية السياسية الانتقالية.

من جانبهم، أعرب سفراء الدول أعضاء مجلس الأمن المعتمدين في القاهرة عن تفهمهم للموقف المصري، وأمنوا علي أن ظاهرة الإرهاب في ليبيا أصبحت تهدد أمن وسلامة جميع الدول وإدراكهم لمخاطر انتشارها بجنوب أوروبا، وأنهم سوف يقوموا بنقل وجهة نظرنا لعواصمهم في أسرع وقت.

أونا