شاهد بقضية "سجن بورسعيد": لم يتم ضبط متهمين وقت الأحداث

شاهد بقضية "سجن بورسعيد": لم يتم ضبط متهمين وقت الأحداث شاهد بقضية "سجن بورسعيد": لم يتم ضبط متهمين وقت الأحداث
استمعت محكمة جنايات بورسعيد والمنعقدة بأكاديمية الشرطة اليوم الاثنين، فى رابع جلسات محاكمة 51 متهما فى أحداث سجن بورسعيد، إلى أقوال رئيس مباحث مديرية بورسعيد، وبدأت فى مناقشته، وأكد مدير المباحث على اندساس عناصر إجرامية أثناء مسيرة أهالى المتهمين، موضحاً أن التحريات لم تستطع فرز العناصر التى تواجدت بالمسيرة لانها كانت تتعدى الخمسة آلاف شخص.

وبسؤاله عن الأماكن التى تم إطلاق النيران منها، أجاب الشاهد أن هناك بعض العناصر الإجرامية أعتلت بعض المبانى المجاورة للسجن، كما تم إطلاق النيران من أماكن منخفضة، وكان اعتلاء المبانى قد تم عقب الفوضى التى وقعت بعد الحكم على متهمى مجزرة بورسعيد.

وبسؤال المحكمة عن اتفاق المتهمين لارتكاب وقائع الاقتحام، أكد الشاهد أن المتهمين لم يتفقوا فيما بينهم، ولكن كان هناك اتفاق فى القصد واستغلوا الموقف بعد حدوث وقائع الشغب التى تمت عقب سماع الأهالى بالأحكام التى صدرت على أبنائهم المتواجدين بسجن بورسعيد.

وقال الشاهد إن التحريات لم تتوصل إلى المتهمين الذين قاموا بسرقة نادى الجميل ونادى الشرطة بالمحافظة، وأن هناك فوضى عارمة تم بثها ببورسعيد، ولم يتم ضبط متهمين وقت الأحداث.
>ومن جانبه، بدأ الدفاع بتوجيه الأسئلة لمناقشة الشاهد، حيث سأله قائلاً: "متى كان تواجد القوات المسلحة؟ فرد الشاهد أن أفراد القوات المسلحة بدأوا فى الحضور وقت أحداث الشغب".

وتابع الدفاع: "كل المتوفين مصابين بأعيرة نارية من سلاح شرطى.. فرد الشاهد أن جميع الإصابات لم يجزم الطب الشرعى إصابتها من سلاح الشرطة أو عدمه".

وواصل الدفاع أسئلته قائلاً: "هل تعدى هؤلاء الموجودين بالقفص على الأقسام أثناء أحداث ثورة 25 يناير.. فرد الشاهد مكنتش موجود ببورسعيد وقتها".

مصر 365