أخبار عاجلة

غدا.. نظر دعوى تطالب باعتبار تركيا دولة داعمة وراعية للإرهاب

غدا.. نظر دعوى تطالب باعتبار تركيا دولة داعمة وراعية للإرهاب غدا.. نظر دعوى تطالب باعتبار تركيا دولة داعمة وراعية للإرهاب
تبدأ محكمة الأمور المستعجلة بالإسكندرية، غدا الثلاثاء، برئاسة المستشار ماجد أبو السعود، وأمانة سر إسماعيل على، نظر أولى جلسات الدعوى التى أقامها الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا المحامى طارق محمود وطالب فيها باعتبار تركيا دولة داعمة للإرهاب.

وتضمنت صحيفة الدعوى أن دولة تركيا دأبت ممثلة فى رئيس دولتها المدعو رجب طيب أردوغان، وعضو التنظيم الدولى للإخوان، ومنذ تولى المعزول محمد مرسى الحكم فى مصر على مساندة جماعة الإخوان، بتقديم جميع أنواع الدعم لهم للسيطرة على مفاصل الدولة المصرية.

وقال المحامى طارق محمود مقيم الدعوى، إن "تركيا هى المنبع الرئيسى لدخول السلاح مصر؛ ليصل فى يد الجماعات المتطرفة والإرهابية التى تهدد أمن الدولة المصرية".

وأضاف المحامى طارق محمود أن "ثورة 30 يونيو، والتى أطاحت بجماعة الإخوان، أظهرت الوجه القبيح لتلك الدولة الداعمة للإرهاب بأن صدرت إلى مصر حاويات تحتوى على أسلحة، وذخائر عديدة ومتنوعة لاستخدامها فى الإرهاب ضد مصر واستقرارها".

وأشار المحامى طارق محمود إلى ضبط حاوية قادمة من تركيا تضم قرابة المليون و193 ألف طلقة، وضبط حاوية أخرى بها 1981 بندقية ولم تكن تلك هى الضبطية الأولى المضبوطة من تركيا، وحاوية أخرى بها أسلحة، وثالثة قادمة من تركيا وبها طبنجات وبنادق وذخيرة.

واتهم الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر، دولة تركيا بانتهاج عدة مواقف عدائية ضد مصر، بقيادتها الجديدة، ومنها أنها أصبحت الملاذ لقيادات جماعة الإخوان الإرهابية الهاربين من مصر لاتهامهم بقضايا قتل وتحريض على أعمال العنف، ووفرت الدولة التركية ممثلة فى رئيسها ملاذا آمنا لهم للتخطيط لارتكاب إعمال إرهابية ضد مصر ومكنتهم من عقد أكثر من اجتماع للتنظيم الإخوانى الدولى على أراضيها، وأمدتهم بالدعم المادى، لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية ضد الشعب المصرى، ومؤسساته لإسقاط الدولة المصرية، وزعزعة الأمن، والاستقرار الداخلى للبلاد، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعين.

مصر 365