أخبار عاجلة

فيصل بن بندر محفزاً الشباب : تزودوا بالعلم وانهلوا من تجارب الرواد وأطلقوا طاقاتكم الإبداعية

فيصل بن بندر محفزاً الشباب : تزودوا بالعلم وانهلوا من تجارب الرواد وأطلقوا طاقاتكم الإبداعية فيصل بن بندر محفزاً الشباب : تزودوا بالعلم وانهلوا من تجارب الرواد وأطلقوا طاقاتكم الإبداعية

    أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أنه متيقن أن شباب وشابات المملكة جميعاً يحظون بكل رعاية واهتمام من لدن قيادتنا الحكيمة، على رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز, وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد، وذلك لإيمان قيادتنا الراسخ بموقع الشباب المهم في مسيرة حاضر المملكة ومستقبله، وإننا بحق ننظر لشبابنا باعتبارهم وقود حضارة الوطن بالإضافة إلى العقول والسواعد التي تدفع المسيرة نحو البناء والتقدم.

وشدد سموه في كلمة له في حفل فعاليات ملتقى شباب الأعمال في دورته الرابعة بالرياض مساء أمس بقاعة المملكة بفندق الفورسيزون، على أن حكومتنا الرشيدة لن تدّخر جهداً بأي دعم أو مساندة للشباب لاستثمار طاقتهم وتوظيف قدراتهم وإتاحة المجال أمامهم للتفاعل الحي مع تقنيات وعلوم العصر.

وقال في كلمته "يسعدني أن أشارككم هذا اللقاء الذي يستقطب هذه الكوكبة من شبابنا الطموح والمتطلع إلى المساهمة الفاعلة في بناء وطنه والنهوض به لرفعة وازدهار اقتصاده, فالبلدان تنهض بشبابها وتستمد التمكين من طاقاتهم وتستقي العزيمة من همم من أجل رؤية واعدة ومستقبل مشرق".

وتناول سمو أمير الرياض أهمية صقل قدرات الشباب والشابات ورعاية ومواهبهم بالتجارب والخبرات المميزة من أجل دفع مسيرة إسهامهم وعطائهم لإعلاء بنيان الوطن وتقوية صرح نهضته، منوها بدور غرفة الرياض الرائد في احتضان شباب الأعمال التي حملت على عاتقها دوراً مسؤولاً وبذلت الكثير من الجهود الجديرة بكل تقدير والاعتزاز لاهتمام ورعاية وتشجيع شباب وشابات الأعمال, ومدت إليهم أيديها بالعطاء والمساندة، ووضعت أمامهم خبرات وتجارب الرواد والرموز من الجيل المثابر من رجال الأعمال الذين نعتز ونفخر بهم.

وقال سموه الأمير فيصل بن بندر في ختام كلمته "نصيحتي إلى أبنائي الشباب، أن يتسلحوا بالإيمان بالله ويتمسكوا بالعقيدة الإسلامية السمحة, وأن يجتهدوا في التزود بالعلم والخبرة وينهلوا من تجارب الرواد ويطلقوا طاقاتهم الإبداعية ويرتادوا آفاق الاقتصاد المعرفي وأن يتحلوا بالصبر ولا يتعجلوا الوصول للقمة, فالبناء لا ينهض فجأة بل خطوة خطوة، ولا شك أنهم سينجحون في الوصول لمبتغاهم بإذن الله, وستقف الدولة معهم وتساندهم وتقدم إليهم كل الدعم.

حفل شباب الأعمال

وكان حفل شباب الأعمال قد استهل عقب وصول سمو أمير الرياض الذي كان في استقباله وزير التجارة الدكتور توفيق الربيعة، ورئيس مجلس إدارة غرفة الرياض عبدالرحمن الزامل بزيارة المعرض المصاحب لفعاليات اللقاء، ثم بدأ الحفل الخطابي بالقرآن الكريم ثم قدم فيلم وثائقي قصير عرف بخدمات لجنة شباب الأعمال التابعة لغرفة الرياض وأهم إنجازاتها خلال عمره الزمني القصير نسبيا، ثم تحدث علي العثيم رئيس لجنة شباب الأعمال وعضو مجلس غرفة الرياض ، قائلاً " إن لجنة شباب الأعمال بغرفة الرياض وهي تحتفل بمرور عقد على تأسيسها كأول لجنة لشباب الأعمال على مستوى المملكة، إنما تجدد العهد لشباب الأعمال أن تظل منبراً لهم ، متبنيةً لقضاياهم، داعمةً لآمالهم ، وصوتاً معبراً عنهم.

موضحاً أن القيم والمبادئ التي تأسست من أجلها اللجنة ، والأهداف الإستراتيجية التي وضعتها منذ نشأتها إنما تصب جميعها في اتجاه تهيئة وتمكين شباب وشابات الأعمال وإطلاق طاقتهم الإبداعية من أجل بناء جيلٍ من شباب وشابات الأعمال قادراً على قيادة دفه النشاط الاقتصادي بالمملكة ودفع مسيرة البناء والتنمية.

وأعلن في كلمته عن إطلاق عدد من المبادرات التي تهدف إلى تهيئة وتمكين شباب الأعمال ودعم قدراتهم التنافسية ومنها،مبادرة "منارة رواد الأعمال" لإثراء المحتوى العربي لريادة الأعمال وهو محتوى عربي إلكتروني يتضمن عددا ضخما من المعلومات والمقالات الإرشادية لشباب ورواد الأعمال، مبادرة "بني في " والذي يعد أول دليل متكامل للمشاريع الناشئة في مختلف المجالات على مستوى المملكة ، لتسهيل الوصول إليها والاستفادة من خدماتها ، ومبادرة "آمرنا " وهو موقع إلكتروني يمثل آلية تواصل بين شباب ورواد الأعمال والهيئات، والوزارات المعنية ودوائر صنع القرار، كما يسعدنا إطلاق تطبيق مسابقة المشاريع الناشئة " مبادر" على الهواتف الذكية والذي يتيح للمشاركين تحميل مقاطع فيديوهات مشاركتهم ومتابعة نتائج التحكيم والتواصل مع إدارة البرنامج بشكل أسهل، كما يسهل الوصول إلى أكبر عدد من أصحاب الأفكار الإبداعية.

الربيعة :سجلٌ موحد لمنشآت القطاع يسهل معاملاتها في قطاعات الدولة

ثم ألقى رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض عبدالرحمن الزامل، كلمة رحب في مطلعها بسمو أمير الرياض ، وأضاف "يُسعدنا في غرفة الرياض تشريف سموكم هذه المناسبة ورعايتها، وهو ما يدلُ على اهتمامكم بشباب وشابات الاعمال من أبناء هذا الوطن الذين هم عماد مستقبله والداعم الأكبر لاقتصاده عبر مشاريعهم الاستثمارية المتنوعة، وليس بمستغربٍ عن سموكم هذا الاهتمام الذي نعتبره امتداداً لما ظل يجده هذا القطاع من تشجيع ورعاية من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فقد عرف عنه يحفظه الله حرصه واهتمامه الكبير بتشجيع وتعزيز ثقافة المبادرة والتميز لدى الشباب وكان له العديد من اللقاءات مع الشباب التي كان لها اثرها الكبير على تعزيز الطموح والعمل والإخلاص لدى الشباب" .

وأضح الزامل " أن غرفة الرياض قد درجت على تنظيم هذه الفعالية بصورة دورية انطلاقا من اهتمامها بشباب الاعمال ومشاريعهم، وهي مناسبة نقف فيها على حجم الانجازات ونتدارس المعوقات وتقديم النصح والارشادات لأبنائنا شباب وشابات الاعمال، وتبصيرهم بشتى فرص الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية، وتحقيقاً لهذه الأهداف تبنت غرفة الرياض العديد من المبادرات الرامية لتشجيع شباب الاعمال ولدمجهم ضمن الأوساط الاقتصادية ولرفع مستوى ثقافتهم الاستثمارية وطرح العديد من التجارب لهم للاستفادة منها بغرض تفعيل دورهم بالشكل المطلوب".

وقال "لقد جاء اختيارنا لشعار هذه المناسبة تحت عنوان ( الريادة والتفكير الإبداعي) لقناعتنا بأن النهوض بهذا القطاع يتطلب جهداً، وأن الوصول إلى الريادة لابد له من تفكير ابداعي، وهي مبادئ نسعى دوماً عبرها لإيجاد جيل مبدع خلاق ومبادر متطلع دوماً إلى المستقبل متسلحاً بكل أدوات المعرفة التي يحتاجها في عالم اليوم، حيث يمثل اللقاء فرصةً هامة لنا جميعاً لمناقشة قضايا وطموحات شباب ورواد الاعمال والتعرف على التحديات التي تواجه مسيرتهم، وأن نعمل سوياً على تهيئة المناخ الملائم لتفعيل مشاركتهم في بناء مستقبل اقتصادنا الوطن.

عقب ذلك كرم سمو أمير الرياض رعاة اللقاء ، وسلمه الزامل درعا تقديرياً من غرفة الرياض ، ثم جرى تكريم الفائزين الثلاثة الأوئل في برنامج " هل لديك فكرة" وقدمت لهم 2.2 مليون ريال تقديراً لابتكارهم وتوقع انتشار ونجاح فكرة مشاريعهم عقب تفوقهم بين أكثر من 50 مشاركاً في المسابقة التي تبنتها لجنة شباب الأعمال بغرفة الرياض.

نقاش الشباب والمسؤولين

عقب ذلك عقد جلسة نقاش مع شباب الأعمال حضرها الأمير تركي بن سعود آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ووزير التجارة توفيق الربيعة ومحافظ هيئة الاستثمار العامة المهندس عبداللطيف العثمان ، ومدير عام البنك السعودي للتسليف والإدخار الدكتور ابراهيم الحنشيل، وأعلن خلال وزير التجارة عن عزم وزارته لتبني وإنشاء شركة ائتمانية يكون هدفها حماية مشاريع مؤسسات السعوديين الصغيرة والمتوسطة من التعثر والخسائر، وكذلك إنشاء رقم سجل موحد لكل منشأة سعودية تتعامل بها في مراجعتها الإلكترونية وغيرها مع وزارات الداخلية والعمل والتجارة والغرفة، بحيث يكون شبيهاً للسجل الوطني الذي يعامل به الأفراد .

من جانبه أعلن الأمير تركي بن سعود عن اتجاه مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لاختصار إجراءات براءات الاختراع وتنظيمها ، واختصار منحها لفترة لن تزيد على عام واحد، منوها أن مشروع شركة "تقينة" يحتاج دخول القطاع الخاص بنصف رأس المال، حيث إن الدولة تكفلت بمبلغ 500 مليون لهذا المشروع الذي سيخدم أفكار الشباب التقنية.

ومن جانبه قال العثمان إن المشاريع المتوسطة والصغيرة للشباب تجد الرعاية والاهتمام من جهات حكومية متعددة، وأن مركز الخدمة الشاملة المقدمة من الهيئة وجهات حكومية أخرى هي خدمة للشباب وغيرهم، مؤكداً أن الخسارة في المشاريع الصغيرة يفترض أن تكون للعودة والمحاولة والعمل بجد ووضع كل الاحتمالات للخسارة قبل المكسب .

من جهته أعلن الحنشيل أن مشروع الإقراض الموقّع مع البنك الإسلامي للتنمية يبلغ رأسماله مليار ريال ، وهو مشروع حديث ، ويقدم قروضا تصل الى 20 مليون ريال ، وبدأ عمله في المملكة.