أخبار عاجلة

بعثة بولندية ترمم مقصورة الإله حور رع بالأقصر بعد عمل استمر 50 سنة

بعثة بولندية ترمم مقصورة الإله حور رع بالأقصر بعد عمل استمر 50 سنة بعثة بولندية ترمم مقصورة الإله حور رع بالأقصر بعد عمل استمر 50 سنة
توجت البعثة البولندية، 50 عاما من العمل فى معبد الدير البحرى بمحافظة الأقصر المصرية الجنوبية، بالانتهاء من ترميم مقصورة الإله "رع حور آختى" التى افتتحت اليوم الأحد للزيارة.

والملكة حتشبسوت التى حكمت بين عامى 1503 و1482 قبل الميلاد شيدت هذا المعبد الواقع غربى مدينة الأقصر على بعد نحو 700 كيلومتر جنوبى القاهرة، ويضم المعبد مجموعة من المعابد والمقابر، أما اسم الدير البحرى فأطلق فى ما بعد على هذه المنطقة بعد أن استخدم المسيحيون المعبد الفرعونى ديرا لهم.

وقالت وزارة الآثار المصرية، فى بيان اليوم الأحد، إن المقصورة المعروفة بمقصورة الشمس الأثرية افتتحها ممدوح الدماطى وزير الآثار بحضور هشام زعزوع وزير السياحة ومحمد سيد بدر محافظ الأقصر.

وأضاف البيان أن أعمال البعثة شملت الترميم المعمارى للكتل الحجرية المتساقطة من المقصورة نتيجة لعوامل التعرية، إضافة إلى "الترميم الدقيق للنقوش الداخلية الخارجية."

وقال البيان إن زبينجو زافرانسكى، رئيس البعثة البولندية العاملة بالدير البحرى، أهدى الوزيرين المصريين الكتاب الخاص بأعمال البعثة وعنوانه (الدير البحرى - معبد حتشبسوت)، والذى يسجل مراحل عمل البعثة فى الموقع "وما تم من إنجازات لحماية هذا التراث الأثرى والحضارى حتى الآن."

وتعمل البعثة البولندية منذ عقود فى ترميم معبد الدير البحرى كما تعمل أيضا فى مواقع أخرى، حيث أعلن المجلس الأعلى للآثار عام 2004 أن البعثة البولندية بالتعاون مع أثريين مصريين توصلوا إلى موقع جامعة الإسكندرية القديمة التى ترجع إلى عام 300 قبل الميلاد.

كما اكتشفت البعثة فى ديسمبر 2009 عملات ذهبية أثرية ترجع إلى العصر العباسى (750-1258 ميلادية) فى غرفة كانت تخص الرهبان فى دير الملاك بمنطقة وادى النقلون بالفيوم جنوب غربى القاهرة.

مصر 365