أخبار عاجلة

"أستيك ساعة" يكشف غموض مقتل محفظ قرآن داخل مسجد بالبحيرة

"أستيك ساعة" يكشف غموض مقتل محفظ قرآن داخل مسجد بالبحيرة "أستيك ساعة" يكشف غموض مقتل محفظ قرآن داخل مسجد بالبحيرة
تمكن ضباط مباحث البحيرة برئاسة اللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير المباحث من كشف غموض جريمة قتل بشعة بدأت بالعثور على جثة "ممدوح محمد عبد البارى الأجرب"، محفظ قرآن، ومقيم قرية مفتاح دائرة مركز المحمودية مغطاة داخل مسجد بالدور الثانى (تحت الإنشاء) بذات الناحية وبمناظرتها تبين وجود أثار خنق بالرقبة وكسر بالفك الأسفل وكدمات متفرقة بالجسم وربط بالقدمين.

وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة شخصان لمرورهما بضائقة مالية حيث إنهما بعد أن عقدا العزم وبيتا النية على سرقة المجنى عليه المشهور عنه السمعة الطيبة بين أهالى القرية وقيامه بالمبيت بداخل المسجد أغلب الأحيان، وحمله لمبالغ مالية كبيرة، قاما باستغلال ستار الليل لدخول المسجد والإجهاز على المجنى عليه بخنقه بواسطة شال وسرقة مبلغ مالى (4000) جنيه.

ونظراً لما اتسم به الحادث من خطورة إجرامية تمثلت فى التعدى على النفس بقتل شخص فقد وجه اللواء محمد فتحى إسماعيل مدير أمن البحيرة بتشكيل فريق بحث وتم وضع خطة بحث تضمنت فى أهم بنودها الأتى معاينة محل الحادث فنياً بالاستعانة بخبراء الأدلة الجنائية حصر وفحص علاقات وخلافات المجنى عليه، والأشقياء الخطرين والمشهور عنهم ارتكاب مثل تلك الوقائع البحث عن شهود رؤيا لمحاولة الاستدلال منهم على الجناة، تجنيد المصادر السرية الموثوق بها للمعاونة فى إجراءات البحث والتحرى.

أسفرت جهود فريق البحث إلى العثور على جزء من أستيك ساعة يد عليها آثار دماء بجوار جثة المجنى عليه وبتكثيف التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "ضياء راغب عبد الونيس حفلش وشهرته هانى" عامل زراعى والسابق اتهامه فى القضية رقم 10651/2007 جنح مركز شرطة المحمودية "سرقة شقة"، "عبد الحميد عوض عبد الحميد السعداوى عشيبة"، صاحب مقهى والسابق اتهامه فى القضية رقم 13391/2013 جنح مركز المحمودية "تبديد" ومقيما بذات الناحية.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بقيامهما بارتكاب الواقعة لمرورهما بضائقة مالية، وتم ضبط المبلغ المالى المستولى عليه بإرشاد المتهمين وكذا ضبط بحوزة الثانى ساعة يد ماركة أديداس، والتى عثر بمحل الواقعة على جزء منها جراء مقاومة المجنى عليه له، وجار تحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية