أخبار عاجلة

فى استجابة سريعة لـ"اليوم السابع".. نقل الطفلة "رودينا" لمعهد ناصر

فى استجابة سريعة لـ"اليوم السابع".. نقل الطفلة "رودينا" لمعهد ناصر فى استجابة سريعة لـ"اليوم السابع".. نقل الطفلة "رودينا" لمعهد ناصر

فى استجابة سريعة لما نشرته "اليوم السابع" حول الطفلة رودينا سالم عطية ذات الـ12 ربيعا فى غيبوبة داخل غرفة العناية المركزة بمستشفى كفر الزيات عقب إجرائها عملية "الزائدة الدودية" منذ 34 يوما، تم نقل الطفلة بسيارة إسعاف مجهزة إلى معهد ناصر بالقاهرة لتلقى العلاج.

كانت "اليوم السابع" قد نشرت قصة الطفلة رودينا أمس الأول على الموقع وفى الجريدة الورقية، وتدخل المسئولون بوزارة الصحة فور نشر قصة الطفلة ونقلها إلى معهد ناصر لمباشرة علاجها حيث دخلت الطفلة "رودينا سالم عطية" عمرها 12 سنة، مستشفى كفر الزيات العام لإجراء جراحة استئصال الزائدة الدودية، يوم الخميس الموافق 2/5/2013 الساعة 4 عصرا، وخرجت من العمليات الساعة 11 مساء فى غيبوبة، وما زالت فى غيبوبة إلى الآن، وأجرى العملية للطفلة كل من الدكتور أحمد إسماعيل، والدكتور طارق مشالى، وطبيب التخدير أحمد الطيب، والدكتورة سنية الشهاوى، وعقب إجراء العملية وبسؤال الأطباء قالوا إن جهاز الأكسجين فصل أثناء العملية مما أدى إلى توقف فى عضلة القلب، فتم إجراء صدمات لعودة القلب إلى طبيعته، وبعد ذلك قالوا إن الأكسجين لم يصل إلى المخ مما أدى إلى غيبوبة حتى الآن، وتزداد الحالة من السيئ إلى الأسوأ.

وقال والد الطفلة إن الأطباء يضللوننا، وإن حجم فتحة الجراحة التى أجريت لها كبير ولا يدل على هذه العملية ولم يلتئم.

وتساءل والد الطفلة هل عملية الزائدة الدودية تحتاج لهذا الجرح الكبير أم أن العملية كانت لأخذ أى عضو من جسدها؟!

وأضاف أنهم بعد أن قالوا له إن الغيبوبة ستستمر من يوم إلى 3 أيام، قالوا بعد ذلك إن الغيبوبة من الممكن أن تستمر من شهر إلى شهر ونصف، وحتى الآن لم نعرف حقيقة الموقف لأنهم هم من يأتون بالأطباء ولا نعرف ماذا يحدث.

وقال إن هناك صفقة بين هؤلاء الأطباء على جسد طفلة عمرها 12 سنة، وصلت إلى مرحلة أنها لا مع الأحياء ولا الأموات، فهى قضية قتل بارد، وقال (حسبنا الله ونعم الوكيل).. والطفلة رودينا كانت ترقد بمستشفى كفر الزيات العام الدور الرابع بقسم العناية المركزة بقسم الجراحة.

شبكةعيونالإخبارية

مصر 365