محمد علي خير يوقف برنامجه على "راديو مصر" الأحد وينتقل لإذاعة أخرى

محمد علي خير يوقف برنامجه على "راديو مصر" الأحد وينتقل لإذاعة أخرى محمد علي خير يوقف برنامجه على "راديو مصر" الأحد وينتقل لإذاعة أخرى
ويؤكد: لم يتم فرض ضيوف على برنامجي.. ووزير الإعلام لم يتدخل في عملي

كتب : فاطمة النشابي منذ 60 دقيقة

أعلن الكاتب الصحفي محمد علي خير أن برنامجه " في ساعة"، الذي يذاع على محطة "راديو مصر"، سيتوقف الأحد المقبل لانتهاء عقده مع المحطة.

وقال خير، في حلقة اليوم من البرنامج، إن وسائل الإعلام والنخبة السياسية مقصرة في حق الشعب المصري وتتهم المواطن بالجهل السياسي ظُلما، مضيفا أن الهدف من البرنامج أن يكون برنامجا للمواطنين ليست به مشادات أو مشاجرات، ويكون لمصر والمصريين وليس لفصيل معين، ويرفع شعار "كلنا مصريين" رغم كافة الاختلافات.

وتابع: "لم أكن أرغب في الشهرة، وكنت على استعداد أن أقدم البرنامج بدون اسمي، المهم توصيل الرسالة، وكانت مغامرة كبيرة أن أقدم برنامجا في الإذاعة، لكن على الرغم من ذلك رحب بها إبراهيم الصياد". وأوضح أنه أقسم أن يكون المواطن والبلد خط أحمر، وألا يتم خداع الناس، بل يتم قول الحقيقية "رغم خسارتي لعدد من المصادر السياسية والاقتصادية"، مؤكدا أنه من الغباء السياسي أن يعتقد أحد أن مصر لفصيل معين فقط. واستطرد: "كنت أعتقد أنه سيأتي يوم أتوجه فيه للمبنى ويمنعني أحد الأشخاص من الدخول، لكن لم أكن خائفا، لأن الناس هي التي قامت بحمايتي، ولم أخرج بمنفعة من أحد".

وأشار خير إلى أن عددا من القنوات التليفزيونية عرضت عليه تقديم برنامج، لكنه فضَّل البقاء على الراديو، خاصة أنه استطاع أن يجلب له العديد من المستمعين في توقيت بث البرنامج رغم أنه "وقت مميت"، مشددا على أن نجم البرنامج كان "الموضوع الذي يفيد الناس".

وأوضح أن أحدا لم يتدخل في عمله، سواء وزير الإعلام أو أي من قيادات ماسبيرو، ولم يُفرض عليه استضافة شخصيات بشكل محدد.

وأعلن أنه سيقدم نفس البرنامج في نفس التوقيت لكن على محطة إذاعية أخرى، رافضا إعلان اسمها لحين انتهاء عقده مع "راديو مصر".

DMC