أخبار عاجلة

نائب يتهم رئيس "التأسيسي" وحركة النهضة بـ"الاحتيال" في صياغة الدستور التونسي

نائب يتهم رئيس "التأسيسي" وحركة النهضة بـ"الاحتيال" في صياغة الدستور التونسي نائب يتهم رئيس "التأسيسي" وحركة النهضة بـ"الاحتيال" في صياغة الدستور التونسي
الشتوي: تم تبديل الصياغة الأصلية التي أعدتها 6 لجان تأسيسية تعمل منذ 16 شهرا

كتب : أ ف ب منذ 22 دقيقة

اتهم نائب بالمجلس الوطني التأسيسي رئيس المجلس مصطفى بن جعفر، وحركة النهضة الإسلامية الحاكمة بـ"الاحتيال" و"تبديل" الصياغة الأصلية للمشروع "النهائي" للدستور التونسي الجديد.

والسبت.. وقع مصطفى بن جعفر رئيس المجلس والأمين العام لحزب "التكتل"، والحبيب خضر المقرر العام للدستور والقيادي في حركة النهضة المشروع "النهائي" للدستور.

وأعلن عمر الشتوي، النائب عن حزب المؤتمر "يسار وسط" اليوم أن بن جعفر وخضر قاما بـ"الاحتيال" و"تبديل" الصياغة الأصلية التي أعدتها 6 لجان تأسيسية تعكف منذ حوالي 16 شهرا على كتابة الدستور.

وهذه اللجان هي "لجنة التوطئة والمبادئ الأساسية وتعديل الدستور" و"لجنة الحقوق والحريات" و"لجنة السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية والعلاقة بينهما" و"لجنة القضاء العدلي والإداري والمالي والدستوري" و"لجنة الهيئات الدستورية" و"لجنة الجماعات العمومية الجهوية والمحلية".

وقال الشتوي الذي يرأس "لجنة السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية والعلاقة بينهما" إن عملية التبديل جعلت من نص المشروع النهائي للدستور "متنكرا" لنتائج "الحوار الوطني حول الدستور" الذي انعقد الشهر الماضي.

وشارك في هذا الحوار حركة النهضة صاحبة أغلبية المقاعد في المجلس التأسيسي وأحزاب المعارضة والمركزية النقابية ومنظمات غير حكومية فاعلة في البلاد.

وتوصل المشاركون في الحوار إلى "توافقات" هامة حول النقاط الخلافية في الدستور وخاصة تأسيس نظام سياسي "مختلط" تتوازن فيه سلطات رئيسي الجمهورية والحكومة.

وقال عمر الشتوي إن المشروع النهائي للدستور أصبح بعد تبديله "لا يوفر فصلا بين السلطات الثلاث ولا توازنا في الصلاحيات بين رئيسي الجمهورية والحكومة، ويؤسس لنظام برلماني تكون فيه السلطة المطلقة لرئيس ولرئيس الحزب الأغلبي مثلما تريد حركة النهضة تماما".

وأضاف "في هذا المشروع، رئيس الجمهورية له صلاحيات تشريفاتية أما السلطة الحقيقية فهي بيد رئيس الحكومة ورئيس الحزب الأغلبي". وأضاف أن رئيس المجلس التأسيسي "استبعد" خبراء القانون الدستوري الذين كان مقررا عرض مشروع الدستور عليهم لتهذيبه وتحسين محتواه.

DMC

شبكة عيون الإخبارية