أخبار عاجلة

بروفايل: أحمد فهمى.. رئيس «مؤقت»

بروفايل: أحمد فهمى.. رئيس «مؤقت» بروفايل: أحمد فهمى.. رئيس «مؤقت»

كتب : حازم دياب منذ 30 دقيقة

الدكتور أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى

ظل طوال حياته غارقاً فى العقاقير الطبية، وفى السلك الجامعى، لا يقترب من السياسة ولا يعرف مسالكها. خبراته: تدريس المقررات النظرية لعلوم الفارماكولوجى والسموم والكيمياء الشرعية. لكن الثورة حين قامت، وصعدت جماعة الإخوان المسلمين برئيسها محمد مرسى لسدة الحكم، كان لزاماً أن ينال أقارب الرئيس جانباً من الحظوة، «الأقربون أولى بالمعروف». اسمه أحمد فهمى، مولود فى الثانى عشر من فبراير لعام 1952، من بلد «مرسى» جاء، الشرقية، زوج أخت الرئيس، وحما ابنته، بحسب ثروت الخرباوى القيادى الإخوانى المنشق عن «الجماعة». تخرج فى «صيدلة القاهرة» عام 1977، ودخل الحقل السياسى من خلال جماعة الإخوان المسلمين، حيث ترشح فى دائرة بالشرقية فى الانتخابات البرلمانية، ودخل جولة الإعادة، قبل أن ينسحب تنفيذاً لقرار «الجماعة».

فى فبراير من العام الماضى، قرر حزب الحرية والعدالة ذراع الإخوان، الدفع به كرئيس لمجلس الشورى، ليحصد المنصب بالتزكية، خلفاً لصفوت الشريف. تحول من اكتشاف دواء الأمراض التى أعيت المرضى، لتشريع قوانين تنظم الحياة السياسية فى . يجلس على كرسيه الوثير، يدق الجرس حين يعلو الصخب، يمرر القوانين التى يريدها الحزب الحاكم. مجلس الشورى الذراع القانونية للرئاسة. مرر مجلس فهمى قانون الصكوك رغم رفض الأزهر، وحاول تمرير قانون انتخابات مجلس الشعب لكن القانون لا يمكن لى ذراعه من جاهليه، إذ رفضت المحكمة الدستورية القانون. وفى الآونة الأخيرة، ساد صراع جديد داخل مجلس الشعب: قانون السلطة القضائية. معركة جديدة قادها «فهمى» والإسلاميون داخل المجلس، لتمرير قانون يخفض سن القضاة، ويطوعهم للدولة. حين قام نائب «الشورى» جميل حليم بارتداء وشاح يرفض قانون السلطة القضائية داخل قبة المجلس، منعه «فهمى»، وطالبه بخلعه، نسى الطبيب الصيدلى أن أعضاء الإخوان فى مجلس الشعب عام 2005 ارتدوا أوشحة سوداء ترفض قانون الطوارئ، الكرسى يغير المواقف. بالأمس قررت المحكمة الدستورية بطلان مجلس الشورى، لن تفلح المساعى فى تمرير قانون القضاء، أو التعجيل بانتخابات البرلمان، حيث تقول حيثيات قرار المحكمة إن المجلس المنوط بإصدار القوانين يجب أن يتوقف عن تشريع القوانين. سيظل أحمد فهمى بقامته وشاربه القصيرين فى الجلوس على كرسى «الشورى»، لكن ككرسى بلا قيمة، صرح من خيال هوى على رأس أغلبية المجلس من الإخوان.

أخبار متعلقة:

«الدستورية» توجه ضربة ثلاثية لنظام «الإخوان»

«الإنقاذ»: حكم «الدستورية» دليل إضافى على عدم مصداقية «الدستور والشورى»

أحزاب إسلامية: حكم الدستورية «كارثة» ويعيدنا لخانة «الصفر»

«الدستورية» تستند إلى الدستور فى حكم حل الجمعية التأسيسية الصادر عنها الدستور.. «حد فاهم حاجة؟»

«قضايا الدولة»: لن نطعن على حكم «الدستورية»

«مرسى» يجتمع بهيئته القانونية لبحث حكم «الدستورية»

النائب محمد يوسف: المحكمة تخطت الدستور وبنت حكمها على اجتهاد خاطئ

صبحى صالح لـ«الوطن»: حكم «الدستورية» صحيح .. والمجلس مستمر فى إصدار التشريعات

بروفايل: «الغريانى».. رئيس الدستور «المسلوق»

قانونيون: حكم «الدستورية» حوّل «الشورى» إلى «ديكور».. نزع منه التشريع ومنحه رخصة البقاء

«تويتر» يعلن العصيان على حكم المحكمة الدستورية «لا النشطاء بلعوه ولا الإخوان حبوه»

«الإخوان»: حكم الدستورية «مُسيس»

القوى السياسية بالمحافظات ترحب بحكم «الدستورية».. وتؤكد: كان ينبغى حل «الشورى» نهائياً

«الإخوان» و«الدستورية».. صراع ينتظر النهاية

بروفايل: ماهر البحيرى.. رحيل صاخب

حقوقيون وقانونيون: «الدستورية مسكت العصاية من النص».. وجدل حول بطلان «دستور الإخوان»

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

تم إضافة تعليقك بنجاح وسيتم مراجعتة بواسطة إدارة الموقع

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport