أخبار عاجلة

«تمرد» تكشف خطط «الإخوان» لإفساد الحملة.. و«ابن خلدون» يجمع التأييد الدولى

«تمرد» تكشف خطط «الإخوان» لإفساد الحملة.. و«ابن خلدون» يجمع التأييد الدولى «تمرد» تكشف خطط «الإخوان» لإفساد الحملة.. و«ابن خلدون» يجمع التأييد الدولى
المحلة تبدأ حشد قواها لمظاهرات سحب الثقة فى «30 يونيو».. وحركات أزهرية تشارك فى الاحتجاجات

كتب : هدى رشوان ومحمود حسونة ووائل فايز، والغربية - أحمد فتحى ورفيق ناصف منذ 6 دقائق

انتهت حملة «تمرد» من اعتماد مندوبين رسميين للحملة فى جميع المحافظات، بعدما اكتشف القائمون عليها انتشار منسقين وهميين تابعين لتنظيم الإخوان، يُعرفون أنفسم بأنهم منسقو الحملة، ويجمعون توقيعات من «الإخوان» لإفسادها.

وقال حسن شاهين، أحد مؤسسى «تمرد»: «رصدنا أعضاء بتنظيم الإخوان وحزب الحرية والعدالة يسعون لإفساد الحملة، عن طريق التوقيع على استماراتها، ليروجوا فيما بعد أن (تمرد) تحصل على توقيعات الإخوان من بيانات الموقعين لصالح الجمعية الوطنية للتغيير التى جُمعت قبل الثورة». فيما قال محمود بدر، أحد مؤسسى «تمرد»، إن أعداد الاستمارات المفترض تسلمها خلال ساعات 80 ألف استمارة.

وقررت الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر ونقابة الأئمة المستقلة وجبهة حماية الأزهر والأوقاف، المشاركة فى مظاهرات 30 يونيو. وقال عبدالغنى هندى، منسق الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر، إن «مرسى» لم يعد قادراً على الحكم وتصادم مع معظم مؤسسات الدولة، فيما قال الشيخ محمد عثمان البسطويسى، نقيب الأئمة، إن « أصبحت فى ذيل الأمم على يد الرئيس وجماعته».

وقالت داليا زيادة، المدير التنفيذى لمركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، إن المركز يحاول تقنين وضع حملة «تمرد» فى التوقيعات التى حصلت عليها. وأضافت: «سنواصل استخدام وسائل الضغط الداخلى، وعلى المحكمة الدستورية قبول التوقيعات بناء على المادة الثالثة فى الدستور التى تؤكد أن الشعب مصدر السلطات، وإذا لم تفلح هذه المحاولات سيسعى المركز لتدويل القضية وعرض التوقيعات على المجتمع الدولى، وأهمها الإدارة الأمريكية حليفة النظام، لمطالبتها باتخاذ موقف مشابه لموقفها مع الرئيس السابق حسنى مبارك، أثناء ثورة يناير».

وأوضحت «داليا» أنها توجهت، أمس، إلى الولايات المتحدة، لتشكيل جبهة ضغط على الإدارة الأمريكية لإقناع نظام الإخوان بالانصياع لمطالب الشعب، وستتوجه إلى البرلمان الأوروبى لحثه على اتخاذ موقف من حملة «تمرد».

وفى الغربية، دعت القوى السياسية للمشاركة فى مسيرات 30 يونيو. وقال القيادى الوفدى نبيل مطاوع، إن «حكم مرسى سيسقط على يد الشعب فى يوم ذكرى تنصيبه»، وقال أحمد عبدالوهاب، المتحدث الإعلامى لحركة 6 أبريل، إن شباب القوى السياسية وأعضاء الحركة يشاركون بكل قوتهم على مستوى قرى ومراكز الغربية، لحشد أكبر قدر من التوقيعات.

DMC

شبكة عيون الإخبارية