أخبار عاجلة

إثيوبيا ترفض كشف أى معلومات عن سد النهضة.. و«مرسى» يدعو الإسلاميين لبحث الأزمة

إثيوبيا ترفض كشف أى معلومات عن سد النهضة.. و«مرسى» يدعو الإسلاميين لبحث الأزمة إثيوبيا ترفض كشف أى معلومات عن سد النهضة.. و«مرسى» يدعو الإسلاميين لبحث الأزمة
القوى الثورية تتظاهر أمام سفارة أديس أبابا.. ومصادر: وفد كان حريصاً على عدم الصراع

كتب : أحمد البهنساوى ومحمد أبوعمرة ومحمد أبوحجر منذ 3 دقائق

كشفت مصادر مطلعة من الأعضاء المصريين فى اللجنة الثلاثية، عن أن إثيوبيا رفضت الإفصاح عن دراسات بناء سد النهضة، بدعوى السرية، كما رفضت منح مصر أى معلومات حول آثاره فى المستقبل، ما أغضب الوفدين المصرى والسودانى. وقالت المصادر إن أديس أبابا كانت حريصة على عدم تقديم أى معلومات تدينها، أو تؤكد الآثار السلبية للسد، فيما كان الوفد المصرى حريصاً على عدم تحويل القضية إلى صراع مع الجانب الإثيوبى، حتى تظل العلاقة بين الجانبين جيدة، بعيداً عن الحرب الكلامية.

ووجه الرئيس محمد مرسى دعوة لقيادات إسلامية، لاجتماع مساء أمس -أثناء مثول الجريدة للطبع- لمناقشة الأزمة، كما وجه دعوة أخرى للقوى والأحزاب ورموز شعبية، لاجتماع موسع بـ«الرئاسة» ظهر اليوم، لإطلاعها على نتائج تقرير اللجنة الثلاثية ورؤية «الرئاسة» للتعامل مع الموقف.

وقالت «الرئاسة»، فى بيان، إن الرئيس استعرض أمس نتائج التقرير، مع وفد مصر إلى اللجنة برئاسة الدكتور شريف المحمدى، بحضور وزيرى «الخارجية» و«الرى»، ومساعد الرئيس للشئون الخارجية. وأوضحت مصادر أن الوفد ناقش الآثار السلبية للسد على حصة مصر من المياه، واحتمالات انهياره وتأثير ذلك على السد العالى، وكيفية تكوين رأى عام دولى يدعم أحقية مصر فى الاعتراض على المشروع، وتوصيات اللجنة للجانب الإثيوبى بمزيد من الدراسات للمشروع.

ونظم العشرات من القوى الثورية وقفة أمام السفارة الإثيوبية أمس، للتنديد بتحويل مجرى النيل، وبدء أعمال بناء سد النهضة تحت شعار «إلا نهر النيل».

من جهتها، أعلنت وزارة الموارد المائية السودانية أن تقرير اللجنة الثلاثية انتهى إلى أن تحويل مجرى النيل الأزرق عملية روتينية لا تأثير لها على سريان النهر.

DMC

شبكة عيون الإخبارية