المعهد المصري الديمقراطي: لم نرصد أي تأثير على الناخبين في انتخابات "الدستور"

المعهد المصري الديمقراطي: لم نرصد أي تأثير على الناخبين في انتخابات "الدستور" المعهد المصري الديمقراطي: لم نرصد أي تأثير على الناخبين في انتخابات "الدستور"
لا يوجد أي نوع من التصويت الجماعي.. وهناك بعض الأخطاء التي يجب تجنبها

كتب : محمود عباس منذ 5 دقائق

أعلن المعهد المصري الديمقراطي، أن سمر طارق مدير مكتب المعهد بالقاهرة، حضرت انتخابات حزب الدستور، والتي انعقدت الجمعة الماضية بمركز شباب الجزيرة بالقاهرة، وتابعتها بناء على دعوة من الحزب، كأحد منظمات المجتمع المدني "المشهود لها بالحيادية".

وقال المعهد، في بيان له عن سير الانتخابات، "صول مسؤولو اللجنة فى موعدهم، إلى جانب فتح باب التسجيل في تمام الساعة 2.00 ظهرا، وتم فتح الباب للتصويت من الساعة 3.00 عصرا، وحتى 8.45 مساء".

كما أشار المعهد إلى أنه "تم السماح للمتابعين من المجتمع المدنى بملاحظة كل تفاصيل العملية الانتخابية، وتم التأكد من أن الصناديق بلاستيكية شفافة، وكل صندوق علية اسم المنطقة".

ولفت المعهد المصري الديمقراطي إلى أنه قد تم التأكد من كون الصناديق خالية تماما قبل بدء التصويت، إلى جانب منع أي دعاية لأي من المرشحين داخل اللجنة.

وعن إجراءات التسجيل وتصويت الناخبين، أقر المعهد المصري الديمقراطي أنه رصد حرص اللجنة المشرفة على التأكد من هوية الناخبين اثناء التسجيل من خلال البطاقة الشخصية ، ويتسلم ورقة عليها اسم منطقتة ورقمة فى الكشوف، ويدخل الناخب اللجنة ، ويعطى مسؤول الصندوق الورقة التي بها رقمه ومنطقته، ويوقع الناخب بجوار اسمه، ويتسلم أوراق التصويت ويتجه للمكان المحدد ويدلي بصوته ثم يغمس أصبعه فى الحبر ويتسلم البطاقة.

وأشار المعهد المصري الديمقراطي إلى أنه "لم يتم رصد أي حالة من حالات التصويت الجماع"ي، وأنه أيضا تأكد من "ضمان سرية التصويت من خلال "بنرات الحزب" والتى تسمح بالتصويت داخلها"، مضيفا أنه لم يرصد أي نوع من أنواع التأثير على إرادة الناخبين.

وعن إجراءات فرز الأصوات، أكد المعهد المصري الديمقراطي أن إجراءات الفرز بدأت فور انتهاء عملية التصويت وبخروج آخر ناخب الساعة 9 مساء، إلى جانب إشراف اللجنة المنظمة على كل مراحل العملية انتخابية حتى لحظة إعلان النتيجة.

وفي ذات السياق، أعلن الحزب المصري الديمقراطي أنه رصد العديد من الأخطاء الفنية "التي لاحظنا أنها غير مقصودة أو ممنهجة ولكن نرى الإشارة إليها لتلافيها في التجارب المقبلة للوصول لأفضل أداء ممكن"، بحسب البيان.

وأشار الحزب إلى أن الأخطاء تمثلت في ضعف الاقبال على التصويت، حيث لوحظ خلو عدد من الصناديق "من مناطق مختلفة" من أي تصويت، إلى جانب ضرورة مراعاة أن يتم تعليق لوحة أرشادية بإجراءات العملية الانتخابية داخل المقر الانتخابى، وكذلك لوحة بأسماء المرشحين.

وأضاف المعهد أنه يتمنى أن يكون تنظيم دخول وخروج الناخبين أسرع وأفضل، "حيث كان عدد المنظمين كبيرا ولكن لم يتم توزيعهم بشكل جيد، ونقترح أن يحصل مسؤول كل صندوق على القائمة الخاصة بمنطقته فقط، بدلا من أن يتم إعطائه كشف بكل الناخبين على مستوى القاهرة...فهذا سيساعد فى سرعة العملية فيما بعد".

واقترح المعهد المصري الديمقراطي، في ختام تقريره، أن يتم انتخابات المكاتب التنفيذية كل فى منطقتة تسهيلا على الناخب خصوصا فى ظروف بعد المكان، أو الحر الشديد، أو الامتحانات، بخاصة أن معظم الحزب من الشباب".

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport