أخبار عاجلة

محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المعرفة الأول

محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المعرفة الأول محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المعرفة الأول

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإلى جانبه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم صباح اليوم الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر المعرفة الأول الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تحت رعاية صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في فندق جراند حياة بدبي بالفترة من السابع إلى التاسع من ديسمبر الجاري.

بدأت الجلسة بالسلام الوطني ثم كلمة للعضو المنتدب في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم سعادة جمال بن حويرب المهيري الذي أعرب عن أمله في أن يحقق المؤتمر الاول من نوعه في المنطقة العربية أهدافه في دمج الشباب وتمكينهم واتاحة الفرصة لهم للإبداع والابتكار في قطاع المعرفة.

وأكد حويرب في كلمته أن المعرفة ركن أساسي لتقدم الأمم وتطورها ووصفها بأنها ثورة العصر بلا منازع مشيرا الى أن المؤتمر يؤسس لترسيخ ثقافة المعرفة في أوساط الشباب عموما وشباب دولة الإمارات على وجه الخصوص وتمكينهم من خلال مراجعة برامج التعليم الجامعي والمدرسي والتركيز على البحوث والدراسات من أجل تعزيز ونشر ونقل المعرفة لشرائح الشباب في مختلف الفئات العمرية.

 وشدد حويرب على أهمية قطاع الترجمة الى العربية في نقل المعرفة ونشرها في الوطن العربي والتي تسهم في عملية التطور والتقدم المنشود في شتى المجالات الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية .

ثم ألقت الدكتورة سيما سامي بحوث الأمين العام المساعد في الأمم المتحدة المدير الاقليمي لمكتب الدول العربية رسالة شكر وتقدير من معالي الأمين العام للامم المتحدة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على ما يوليه سموه من اهتمام بالغ في نشر ثقافة المعرفة ليس في دولة الإمارات فحسب بل على مستوى العالم العربي والاسلامي وذلك من خلال تحفيزه الشباب العربي وتشجيعه على القراءة والبحث والابتكار مشيرة الى الدور الايجابي الذي تلعبه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في هذا السياق.

ثم ألقى كل من السيد تيم بيرنرز لي مخترع مفهوم الانترنت والسيد جيمي ووالز مؤسس ويكيبيديا كلمتين في المناسبة أشادا فيهما بالتقدم العلمي والمعرفي الذي تتميز به دولة الإمارات في محيطها العربي ونوها بأهمية تنظيم وانعقاد هذا المؤتمر وهو الأول من نوعه في الشرق الاوسط لتسليط الضوء على القصور الحاصل في قطاع المعرفة على مستوى العالم العربي والإسلامي.

وفي الختام كرم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم العالمين السيد تيم بيرنرز لي  و جيمي ووالز على جهودهما الكبيرة ومثابرتهما على الابتكار ونشر المعرفة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي .

وكان سعادة جمال بن حويرب قد أعلن عن جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وقدرها مليون دولار أمريكي حيث تقاسمها العالمان المخترعان اللذان تم تكريمهما في الحفل تقديرا لهما على جهودهما وإسهاماتهما البارزة في تطوير ونشر المعرفة على المستوى العالمي.

 صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي هنأ المكرمين وصافحهما متمنيا لهما تحقيق المزيد من الانجازات والابتكارات التقنية والمعرفية التي تسهم في خدمة الإنسانية على كل الصعد وفي شتى القطاعات.

ورحب سموه بالمشاركين في المؤتمر على أرض دولة الإمارات وفي رحاب مدينة دبي مؤكدا أهمية هذه التجمعات العالمية التي تجمع تحت مظلتهما خيرة الخبراء والباحثين والعلماء الذين لهم اسهامات مؤثرة في قطاع المعلوماتية والمعرفة حيث أصبح العالم أقرب إلى التواصل الاجتماعي والانساني والثقافي بين شعوبه المختلفة من أي وقت مضى ما يرسخ ثقافة السلام والتناغم وفهم الآخر على المستوى الدولي الرسمي والشعبي.

حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي الى جانب عدد من مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية والقيادات التعليمية في الدولة واكثر من الف خبير وعالم وباحث ومتخصص في عالم قطاع المعرفة المعلوماتية .