أخبار عاجلة

5 آلاف برازيلي يتظاهرون ضد الفساد في ساوباولو

تظاهر نحو 5 آلاف برازيلي، وسط العاصمة البرازيلية ساوباولو، احتجاجاً على الفساد وسياسة رئيسة البلاد ديلما روسيف، وفقا لما ذكرته الشرطة البرازيلية.

وتعد هذه المظاهرة الخامسة منذ إعادة انتخاب روسيف في أكتوبر الماضي، في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وبعد الجدل الذي أثاره وجود مناصرين لعودة النظام العسكري إلى البلاد في التحركات السابقة، نشرت مجموعة «فيمبراروا» (انزل إلى الشارع)، إحدى الجهات المنظمة، بيانا توضيحيا على شبكات التواصل الاجتماعي جاء فيه «نحن ضد أي عنف وندين أي تطرف (انفصال أو تدخل عسكري أو انقلاب) ولا نقبل بالحكومات الاستبدادية».

لكن متظاهرين يحملون لافتات تدعو إلى انقلاب شاركوا في تحرك، السبت، قبل أن ينسحبوا سريعا. وقالت الشرطة ان هذه المجموعة التي تضم نحو 400 شخص تظاهرت لاحقا في مكان آخر.

وحظيت المظاهرة بتأييد مرشح الحزب الاجتماعي الديموقراطي للانتخابات الرئاسية ايسيو نيفيس، الذي خسر في الدورة الثانية أمام روسيف التي تمثل حزب العمال.

وكان نيفيس نشر شريط دعا فيه إلى المشاركة في التظاهرة، مشيراً إلى فضيحة الفساد التي طاولت شركة «بتروباس» النفطية العامة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة