أخبار عاجلة

إقامة دبي تطلق مبادرة »إدارة لا تنام لإسعاد الناس«

إقامة دبي تطلق مبادرة »إدارة لا تنام لإسعاد الناس« إقامة دبي تطلق مبادرة »إدارة لا تنام لإسعاد الناس«

كشف اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي في تصريحات خاصة لـ«البيان» انه تم انجاز 51 ألفاً و800 معاملة خلال 3 أيام؛ منها 48 ألفاً و602 معاملة إلكترونياً و1833 معاملة في مراكز الخدمة الثلاثة المنارة والطوار والمطار. ومن ناحية اخرى، حرصت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي على إطلاق مبادرة «إدارة لا تنام لإسعاد الناس» بهدف التسهيل على متعامليها الكرام التواصل معها خلال إجازة اليوم الوطني الثالث والأربعين لدولة الإمارات، وذلك ضمن المبادرات الرامية التي تسعى من خلالها الإدارة إلى تسهيل وتبسيط الإجراءات على المتعاملين للوصول إلى مفهوم إسعاد الناس قولاً وفعلاً وليس فقط بالقول، وكل هذه الأمور تنصب ضمن الأهداف الاستراتيجية المنبثقة من استراتيجيات وزارة الداخلية.

واكد المري انه بتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بالتسهيل وتبسيط الإجراءات تم إطلاق المبادرة التي حققت نجاحاً كبيراً عبر استطلاع آراء الجمهور الذين أثنوا عليها وان الإدارة تمكنت من تخليص معاملات 530 ألف شخص دخلوا وخرجوا من الدولة خلال 4 ايام فقط، مشيراً إلى ان الموظفين يقدمون خدمات للجمهور بروح راضية خلال فترات الاجازات وان جميعهم على يقين انهم يؤدون واجبهم وانهم سفراء لدولة الإمارات في حسن المعاملة لكل شخص يطلب الخدمة او الاستفسار.

لا إجازات

ولفت اللواء المري إلى انه لا توجد اجازة في الادارة وان الموظفين يحرصون على الدوام ومساعدة زملائهم في اوقات عملهم بل ان بعضهم يبادر بالدوام خلال الاجازة انطلاقا من حرصه على التسهيل على الجمهور وتوفير الخدمة على مدار الساعة، وهو الامر الذي اسهم في الحصول على اعلى نسب الرضا للجمهور وفق احدث استطلاعات الرأي، مشيرا إلى أن المناوبة كانت في مركز المنارة ومركز الطوار من الساعة التاسعة صباحا حتى الواحدة ظهرا من الثلاثاء 2 ديسمبر إلى الخميس 4 ديسمبر، وفي قسم الخدمات بمطار دبي مبنى 3 سيكون العمل على مدار 24 ساعة خلال فترة الإجازة.

زيارة دورية

وبدأت تفاصيل المبادرة بزيارة دورية للواء المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، للواء عبيد مهير بن سرور نائب المدير العام لمتابعة جميع الإجراءات في مركز المنارة والطوار ومركز الخدمة في مطار دبي مبنى 3 بالإضافة إلى متابعة سير العمل في هذه المراكز لتذليل كل العقبات التي قد تحول أو تعرقل سير العمل.

وخلال هذه الأيام دأب كل من اللواءين على التناوب في العمل لكي يتم تسهيل كثير من الأمور على المراجعين نظرا للأعداد الهائلة من الزوار لدولتنا الحبيبة خلال أيام العطلات. وقال اللواء المري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح امس في مركز الخدمة بمطار دبي مبنى 3 وحضره اللواء عبيد مهير بن سرور ومساعدو المدير العام والعميد صلاح بنسلوم مساعد المدير العام لقطاع أذونات الدخول والإقامة: إن متابعة سير العمل في هذه المراكز والمشاركة الفاعلة في تخليص المعاملات كانت ميسرة ولله الحمد، حيث وضعنا ضابطاً وستة موظفين لكل من مركز الطوار ومركز المنارة أما بالنسبة لمركز الخدمة فهو يعمل على مدار 24 ساعة، وبلغ عدد المعاملات التي تم إنجازها خلال فترة الإجازة (50435 معاملة).

أبناء زايد

وأضاف اللواء المري في كلمته التي وجهها للمشاركين: أشكر كل موظف على حدة وأقدم له باقة ورد على ما قدمه خلال الإجازة الرسمية لليوم الوطني الثالث والأربعين، وهذا الأمر ليس غريبا على أبناء زايد، الذين سخروا أرواحهم فداء لهذا الوطن المعطاء، وأشكر أخي اللواء عبيد مهير نائب المدير العام والأخوة مساعدي المدير العام الذين ساندوا الموظفين خلال عملهم على مدار الساعة في مبادرة (إدارة لا تنام من أجل إسعاد الناس)، فكان لهم الأثر الطيب وتركوا بصمة في نفوس المراجعين الذين أبدوا إعجابهم بالخدمات المقدمة وكل ذلك بفضل من الله سبحانه وتعالى.

وقال اللواء عبيد مهير بن سرور نائب المدير العام، إن ما تحققه دولتنا الحبيبة على جميع الصعد يتطلب منا جهدا مضاعفا، فركزنا في هذه المبادرة على أهم القنوات التي تسهل على المراجعين الحضور لإنهاء معاملاتهم نظرا للتميز الجغرافي لكل مركز، فلم يكن اختيار مركز الطوار ومركز المنارة ومركز الخدمة في مطار دبي مبنى 3 إلا بناء على دراسة مستوفاة للمبادرة، وفي نهاية المطاف المسألة تصب في مصلحة المتعاملين.

خدمة الوطن

ولفت اللواء عبيد إلى ان الموظفين مدنيين وعسكريين يعملون بروح واحدة وكأسرة واحدة في خدمة الوطن وان الجميع يدرك اهمية عمله في خدمة الناس.

ومن جانبه، قال العقيد حسين إبراهيم مساعد المدير العام لشؤون المنافذ البحرية والبرية انه تم إنهاء إجراءات ما يقارب 20491 مسافراً في المنافذ البحرية وأما المنافذ البرية فبلغ العدد 31868 مسافراً على مدار 4 ايام فقط، منوها إلى ان منفذ حتا الحدودي شهد كثافة خاصة من الأشقاء في سلطنة عمان الذين حضروا إلى الدولة للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني، وبلغ عدد القادمين عبره 21 ألفاً و354 مسافراً فيما بلغ عدد السيارات المغادرة 10 الاف و502 شخص.

ولفت العقيد حسين إلى انه تم انجاز معاملات السفن التجارية القادمة والتي بلغت 240 سفينة وكان على متنها 5 آلاف و751 من البحارة، فيما بلغت المغادرة 360 سفينة وكان على متنها 6353 شخصاً، فيما بلغت السفن السياحية 4 سفن قادمة كان على متنها 3154 مسافراً من ميناء راشد.

ونوه العقيد خلف الغيث مساعد المدير العام لقطاع متابعة المخالفين ان اللواء المري تواجد في اول ايام اجازة اليوم الوطني على رأس العمل وان بعض المراجعين كانوا يحملون نظرة الدهشة في عيونهم من هذا الأمر، لافتا إلى ان ادارة فحص الوثائق تمكنت خلال 4 ايام من فحص 119 جوازاً تبين ان 9 جوازات منها مزورة وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة فيما تم التدقيق على 167 شخصاً تبين ان 20 منهم تم ابعادهم من الدولة بعد تمريرهم على بصمة العين فيما تم تسجيل 6 بلاغات جنائية في حق اخرين بعد حوزتهم وثائق مزورة. ولفت العقيد الغيث إلى انه تم التفتيش على 75 شخصاً من التوقيف منهم 65 من الرجال و10 من النساء كما تم التدقيق على 4600 معاملة وتم تسجيل 3 بلاغات هروب فقط.

كوادر مؤهلة

وأشار المقدم طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية، إلى ان ما تم إنجازه خلال فترة الإجازة هو إنجاز يحسب لموظفي الإدارة الذين لم يألوا جهدا في استقبال وإنهاء إجراءات نصف مليون مسافر خلال فترة بسيطة، مع العلم بأننا لا نعرف مفهوم الإجازات في قاموسنا فنحن نعمل على مدار 365 يوما في السنة.

وقال النقيب خالد بن مدية مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الذكية بالوكالة إن الدعم الفني الذي قدمناه خلال فترة الإجازة كان محدودا؛ نظرا لتوفر الكادر الوظيفي المؤهل خلال هذه الفترة، علما بأننا على أهبة الاستعداد لأي عطل قد يحدث وعلى مدار 24 ساعة، منوها إلى انه كان يتم حل اي مشكلة تقنية في غضون دقائق معدودة وان الاتصال مفتوح بين مختلف القيادات في الإدارة العامة للإقامة على مدار الساعة لاحتواء اي مشكلة.

كوادر مؤهلة

أشار المقدم طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية، إلى ان ما تم إنجازه خلال فترة الإجازة هو إنجاز يحسب لموظفي الإدارة الذين لم يألوا جهدا في استقبال وإنهاء إجراءات نصف مليون مسافر خلال فترة بسيطة، مع العلم بأننا لا نعرف مفهوم الإجازات في قاموسنا فنحن نعمل على مدار 365 يوما في السنة.

وقال النقيب خالد بن مدية مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الذكية بالوكالة إن الدعم الفني الذي قدمناه خلال فترة الإجازة كان محدودا؛ نظرا لتوفر الكادر الوظيفي المؤهل خلال هذه الفترة، علما بأننا على أهبة الاستعداد لأي عطل قد يحدث وعلى مدار 24 ساعة، منوها إلى انه كان يتم حل اي مشكلة تقنية في غضون دقائق معدودة وان الاتصال مفتوح بين مختلف القيادات في الإدارة العامة للإقامة على مدار الساعة لاحتواء اي مشكلة.

مراجعون: حسن استقبال ومعاملة طيبة

 

عبر نعمان علي الصالح، اماراتي الجنسية، عن شكره العميق لكافة موظفي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب لحسن الاستقبال والمعاملة الطيبة والسرعة في انجاز الطلبات، لافتا إلى انه حضر لتجديد جواز سفره وانه كان يعتقد ان الأمر يحتاج إلى كثير من الوقت لذا خصص يوم السبت لذلك، ولكنه فوجئ ان الاجراءات تمت وحصل على جوازه الجديد في غضون 15 دقيقة فقط. ولفت الصالح إلى ان السنوات الاخيرة حققت فيها حكومة دبي انجازات متلاحقة خاصة فيما يتعلق بالخدمات الذكية التي ساهمت في التسهيل على الجمهور في كافة المناطق في الإمارات خاصة المناطق البعيدة ووسط الازدحام الذي تشهده الطرقات.

ونوه حسن يوسف علي، اماراتي من امارة الفجيرة، انه حضر إلى مركز خدمة العملاء في المبنى رقم 3 لتجديد جواز سفر زوجته وابنائه الثلاث وانه خصص اليوم بالكامل لهذا الغرض إلا انه تمكن من انجاز كافة المعاملات في غضون 20 دقيقة، وانه غير مصدق لهذا الأمر، مشيداً بدور مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب الذي حرص على التواجد حتى في يوم الإجازة للانضمام إلى الموظفين في انجاز معاملات الجمهور.

واكد جيسون كوك من المملكة المتحدة ومقيم في دبي مع زوجته وابنه، انه تمكن من انهاء معاملته خلال 20 دقيقة فقط، وان استقبال الموظفين له ولزوجته كان رائعا، وانهما حظي بضيافة اماراتية خلال وقت الانتظار، منوها إلى انه قدم للتسجيل في البطاقة الالكترونية EGATE.

ترحاب

ولفت جيسون انه حضر إلى مركز خدمة العملاء في مطار دبي ووجد ترحابا من الموظفين وانه كان يعتقد ان المعاملة ستستغرق ساعتين على الاقل الا ان هذا لم يحدث، منوهاً إلى ان تجديد جواز سفره في بلده الأصلي يستغرق 5 ايام على الاقل وانه تفاجأ عندما علم ان تجديد جوازات سفر المواطنين خلال 10 دقائق مؤكدا ان هذا لا يحدث في اي دولة في العالم. وأشارت زوجته نسرين صادوقي فرنسية الجنسية من اصل مغربي، ان الموظفات العاملات في الإدارة قابلنها بالترحاب وقدمن لها والمشروبات الساخنة مجانا، وانهن رحن يداعبن طفلها الصغير في ود وترحاب.

ولفتت إلى انه في اي مكان اخر تدفع مصروفات اضافية للحصول على خدمة سريعة وجيدة في حين انه في الإمارات الأمر مختلف فالخدمة راقية جداً وبنفس التكاليف، مقدمة تهنئة لكافة الشعب الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني 43.