أخبار عاجلة

بالأسماء.. ننشر تفاصيل الحكم بإعدام مرتكبي مذبحة رفح الثانية

بالأسماء.. ننشر تفاصيل الحكم بإعدام مرتكبي مذبحة رفح الثانية بالأسماء.. ننشر تفاصيل الحكم بإعدام مرتكبي مذبحة رفح الثانية

مذبحة رفح الثانية

قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد فهمي، بمعاقبة الإرهابي عادل حباره و 6 متهمين آخرين، بالإعدام شنقا، وذلك في قضية إدانتهم بارتكاب مذبحة قتل جنود الأمن المركزي برفح في أغسطس من العام الماضي، المعروفة إعلاميا بـ “مذبحة رفح الثانية”، والشروع في قتل جنود الأمن المركزي ببلبيس، والتخابر مع تنظيم القاعدة بالعراق.

وأكدت المحكمة أن الحكم الصادر بإعدام المتهمين السبعة، قد صدر بإجماع آراء أعضاء هيئة المحكمة.

وتضمن الحكم، معاقبة 3 متهمين بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما لكل منهم، ومعاقبة 22 متهما آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما لكل منهم، وبراءة 3 متهمين آخرين مما هو منسوب إليهم من اتهامات.

وألزمت المحكمة الإرهابي عادل حباره، بأن يقوم بسداد مبلغ 10 الاف جنيه، على سبيل التعويض المدني المؤقت، إلى 3 من المدعين بالحقوق المدنية وهم عفاف محمد عشري وعزيزة سمير معوض المساج وحسن معوض حسن المساج (ورثة المجني عليه في تلك الأحداث معوض حسن معوض).

كما قضت المحكمة بعدم اختصاصها بنظر الدعوى المدنية المقامة من المدعي عاصم قنديل المحامي.

وصدر الحكم بصفة حضورية بحق 19 متهمًا، وغيابيا بحق 16 متهما هاربًا من بينهم 6 متهمين عوقبوا بالإعدام شنقًا، فيما كان المتهم الوحيد المقضي بإعدامه حضوريا هو الإرهابي عادل حباره.

وتضمنت تفصيلات الحكم معاقبة أحد المتهمين،ويدعى سامح لطفي السيد محمد عطا، بالسجن المشدد لمدة 15 عاما مرتين، وذلك عن تهمتين منفصلتين وردتا بحقه في أمر الإحالة.

والمتهمون الصادر بحقهم الحكم بالإعدام هم كل من: محمود محمد مغاوري وشهرته “أبو سليمان المصري”، وعادل محمد إبراهيم محمد وشهرته “عادل حباره” ، وأشرف محمود أبو طالب، وأبو عبد الله المقدسي “فلسطيني الجنسية وشهرته أبو صهيب”، وناصر عياد محمد، وعبد الهادي زايد وشهرته “أبو ولاء”، وعمرو زكريا شوق شطا.

والمتهمون الصادر بحقهم الحكم بالسجن المؤبد هم كل من: محمد إبراهيم سعيد، وأحمد مصبح سليمان، وعلي مصبح سليمان.

والمتهمون الصادر بحقهم الحكم بالسجن المشدد لمدة 15 عاما هم كل من: أسامة محمد عبد السميع خليل الشوربجي، وسامح لطفي السيد محمد عطا، وصبري محمد إبراهيم محجوب، وبلال محمد إبراهيم نصر الله، وأحمد سعيد عطيه، وأحمد مأمون محمد سليمان، ومحمود سعيد عطيه، ومحمد أحمد علي باشا، وعبد الحميد محمد الشبراوي طنطاوي، وإبراهيم محمد يوسف، ومحمد صلاح محمد خليل، ومصطفى عبد المنعم مصطفى حبيب، والسيد سعيد حامد مصطفى، وأحمد محمد عبد الله أحمد وشهرته أحمد المصري، ومحمد عكاشه محمد علي، ومحمد نجيب إبراهيم يوسف، ومحمد إبراهيم عبد الله عساكر، ومصطفى غريب إبراهيم، ويوسف محمد سليم سالم السواركه، وفرج جمال محمد حسن، ومصطفى حسين محمد سليم، وإسماعيل إبراهيم عبد القادر إبراهيم.

وتضمنمنطوق الحكم مصادرة القنبلتين والمطواه والهواتف النقالة التي عثرت بحوزة المتهمين.

وبرأت المحكمة المتهمين محمد صبري بهنساوي، ورضا أحمد محمد عطيه وشهرته رضا العوا، ومحمد عبد الرحمن عبد المعطي محمد سليمان وشهرته محمد عبوده.

وتلت المحكمة تقرير المفتى بشأنه رأيه بإعدام المتهمين، وجاء فيه إنه من واقع الأوراق وما بها من مستندات، فقد ثبت أن المتهمين حاربوا الله ورسوله بارتكاب جرائمهم وأنهم ذو شوكة ولديهم سلاحا تمكنوا من خلاله من ازهاق الأرواح وقتلوا المجنى عليهم.

وأضاف تقرير المفتى “لقد توافرت شروط اعدام المتهمين حتى يكونوا عبرة لغيرهم، ولم توجد ثمة شبهة على براءة المتهمين.

وقالت المحكمة إن المتهمين اعتنقوا أفكار تنظيم القاعدة لتكفير الحاكم واغتيال قيادات الجيس والشرطة، واعتبروا حكم النؤسسات حكم ردة، والثابت من الاوراق أن المتهمين لديهم سوء للاسلام ، وانهم ليسوا أهلا للقياس والاجتهاد ومن بينهم متهمين فى قضايا جنائية.

يشار إلى أن التحقيقات في القضية، والتي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار الدكتور تامر فرجاني المحامي العام الأول للنيابة، قد جاء بها أن المتهمين جميعا قاموا بارتكاب الجرائم المسندة إليهم خلال الفترة من عام 2011 وحتى أكتوبر 2013 .

 

أونا