أخبار عاجلة

“الجابر”: زيادة المشاركة بـ “ماراثون زايد” تعكس حب المصريين للعمل الخيري

“الجابر”: زيادة المشاركة بـ “ماراثون زايد” تعكس حب المصريين للعمل الخيري “الجابر”: زيادة المشاركة بـ “ماراثون زايد” تعكس حب المصريين للعمل الخيري

الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة في الإمارات

صرح الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير الدولة الإماراتي رئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في أن “ماراثون زايد الخيري” الذى جري بالقاهرة امس بتوجيهات الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد رقماً قياسياً بلغ أكثر من 60 ألف مشارك من الجنسين.

وقال فى تصريح له اليوم أن المحطة الثالثة من الماراثون احتضنته مصر للمرة الأولي لتكون المحطة الثالثة بعد نيويورك وأبوظبي وسط حفاوة واحتفالية كبيرة شارك فيها الشباب من مصر ومن دول عديدة من أجل دعم مستشفى سرطان الأطفال ، فضلاً عن تأكيد الثقة بأن مصر في طريقها لتعزيز الأمن والأمان والاستقرار”.

واضاف ان “هذا الماراثون ما هو إلا استمرار للنهج الطيب الذي أرساه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وأنتهز هذه المناسبة لأتقدم بالشكر للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على توجيهه بإقامة الماراثون في القاهرة، حيث تعكس هذه الخطوة قناعة راسخة بالدور الهام للرياضة في دعم القضايا الإنسانية النبيلة.

وأضاف: “مشاركتنا في الماراثون هي رسالة محبة إلى الأطفال المرضى، إذ من مسؤوليتنا الاجتماعية أن لا نترك أي شخصٍ يواجه مرض السرطان وحيداً. وأود أن أشكر كل من ساهم في تنظيم ماراثون زايد الخيري في القاهرة، وكل من جاء من دولة الإمارات للمشاركة في السباق”.

ونوه بجهود كل من تبرع وساهم في دعم الأطفال المصابين بمرض السرطان، سواء من دولة الإمارات أو من جمهورية مصر العربية، وقال بأن الأعداد الكبيرة للمشاركين في السباق والتي فاقت 60 ألف مشارك تعكس محبة الشعب المصري الشقيق لعمل الخير.

وقام الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، و الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة والسفير محمد بن نخيرة الظاهري سفير الامارات فى القاهرة ،و الفريق ركن «م»محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الاماراتية رئيس اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فئة، بحضور خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وجلال السعيد محافظ القاهرة، والدكتور أشرف صبحي مساعد وزير الشباب والرياضة.

وحصل المصري محرم حمد الله محمد على المركز الأول في سباق 10كيلو مترات للمحترفين، وتبعه الإثيوبي أحمد جوبانا وصيفاً والمصري حسن مرزوق في المركز الثالث، فيما كان لقب السباق نفسه للمحترفات من نصيب الكينية إيرين شيب، وتبعتها المصرية آية عبد الرحمن في المركز الثاني، ومواطنتها فاطمة نجيب في المركز الثالث، وفي سباق البنين تحت 18 سنة ، احتل المصري محمد محمود المركز الأول، وجاء مواطنه عبدالله عادل في المركز الثاني، فيما ذهب المركز الثالث إلى المصري عبد الرجمن محمد طه، وفي سباق ذوي الاحتياجات الخاصة جاء المركز الأول من نصيب المصري أحمد فتحي، وتبعه محمد فرج وصيفاً ومحمود محفوظ في المركز الثالث.

شهد الماراثون حضور عدداً من القيادات السياسية و الرياضية والفنية والاجتماعية للإمارات ومصر، وبدأ البرنامج الزمني للماراثون، بانطلاق الانشطة والفعاليات المصاحبة في الساعة السابعة من صباح امس ، وفي الساعة 8 صباحاً بدأ الماراثون بسباق المحترفين «رجال وسيدات »، لمسافة 10كيلو مترات، وبعده بـ 45 دقيقة سباق 5كيلو مترات لفئة الشباب تحت 18 سنة ، وفي الساعة 9:15 صباحاً سباق 5 كيلو مترات لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة .

ورصدت اللجنة المنظمة جوائز مالية بقيمة مليون جنيه مصري تم توزيعها على الفائزين من المركز الأول وحتى العشرين في كل سباق ولكل فئة، حيث حصل الفائزين بسباق المحترفين رجال وسيدات على جوائز مالية تبلغ للأول 50 ألف جنيه وميدالية ذهبية ، والثاني على جائزة 30ألف جنيه وميدالية فضية ، والثالث على 20ألف جنيه وميدالية برونزية والرابع على 10آلاف جنيه ، والخامس 5 آلاف جنيه ومن السادس حتى العاشر على جوائز 3 آلافجنيه ، ويحصل أصحاب المراكز 11 إلى15 على جوائز 2000 جنيه ، ومن المراكز 16 إلى 20 على جوائز 1000 جنيه ، وبمجموع 145 ألف جنيه مصري لكل فئة من الرجال والسيدات.

وتبلغ قيمة الجوائز المالية لسباق الشباب لمسافة 5 كيلو متر 57 ألف جنيه مصري ، إذ حصل أصحاب المراكز الأول على 15ألف جنيه وميدالية ذهبية ، والثاني على 10 آلاف جنيه وميدالية فضية والثالث على 5 آلاف جنيه وميدالية برونزية ، والرابع على 4 آلاف جنيه والخامس على 3 آلافجنيه ، ويحصل أصحاب المراكز 6 إلى 10على جوائز 2000 جنيه ، و1000 جنيه للمراكز من 11 إلى 20 .

ووصلت قيمة جوائز سباق ذوي الاحتياجات الخاصة لمسافة 5 كيلو مترات إلى 40ألف درهم ، إذ يحصل صاحب المركز الاول على 10 آلاف جنيه وميدالية ذهبية والثاني على 7 آلاف جنيه وميدالية فضية والثالث على 5 آلاف جنيه وميدالية برونزية والرابع على 4 آلاف جنيه والخامس على 3 آلافجنيه والسادس على 2000 جنيه ومن السابع وحتى الخامس عشر على ألف جنيه.

وأعرب المشاركون في ماراثون زايد الخيري عن سعادتهم الكبيرة، بالوجود في حدث كبير وقال محرم حمد الله «31 عاماً » إنه يشعر بالفخر لمشاركته في ماراثون زايد الخيري، ويتمنى أن يقام سنوياً في مصر، لأن الإمارات تحظى بمكانة كبيرة وغالية في قلوب جميع المصريين، وحتى لو أقيم المارثون في الإمارات، فإنه يحلم بأن يكون من المشاركين، وتوجه بالشكر إلى الإمارات قيادة وشعباً، على مبادرة إقامة الماراثون في الشقيقة مصر، وأشار إلى أنه رغم فوزه بالعديد من الألقاب والبطولات من قبل، بوصفه بطل الجمهورية عام 2006، وصاحب المركز الثاني في البطولة العربية باليمن لمسافة 12 كيلو متراً، إلا أن حصوله على المركز الأول في سباق المحترفين لماراثون زايد الخيري، يجعله يشعر بسعادة بالغة، وقال إن القوات المسلحة المصرية رشحته ليكون من بين المشاركين في هذا الحدث الكبير، وما ضاعف من فرحته أنه صاحب المركز الأول، كما أن التنظيم جاء على أعلى مستوى.

ومن جانبها قالت الكينية إيرين الفائزة بسباق السيدات، إنا عندما عرفت أن ماراثون زايد الخيري سوف يقام في القاهرة، حرصت على الحضور والتسجيل لتكون من بين المشاركين في هذا الحدث العالمي الكبير، وما ضاعف من سعادتها أن الماراثون جاء رائعاً من الناحيتين التنظيمية والتنظيمية، وهو ما يعكس حرص القائمين على السباق، بأن يخرج في أبهى صورة، مشيرة إلى أنها شاركت في العديد من البطولات من قبل، ولكنها خرجت من مشاركة أمس بأفضل إنطباع، بل أن ماراثون زايد الخيري، أفضل سباق شاركت فيه طوال مسيرتها حتى الآن، وما ضاعف من فرحتها أنها حصلت على المركز الأول.

وعن سبب تفوقها، قالت إن كينيا تشتهر بالقوة في سباقات الماراثون، وأنها استعدت بقوة وتدربت جيداً، وكانت واثقة في أنها سوف تحقق أحد المراكز الأولى، وتنتهز الفرصة لتوجيه الشكر إلى كل من أسهم في التنظيم الرائع للماراثون، وتتمنى أن تدافع عن لقبها في العام المقبل.

فيما أكد أحمد جوبانا الحائز على المركز الثاني في سباق المحترفين للرجال أنه حضر من ليحظى بشرف المشاركة في ماراثون زايد الخير بالقاهرة، واكتملت فرحته بالحصول على المركز الثاني، وفي الوقت نفسه قال محمد محمود إن فرحته كبيره لأن الماراثون يشهد مشاركته الأولى، وتكللت بالنجاح والحصول على المركز الأول في فئة البنين.

أ ش أ

أونا