أخبار عاجلة

السجن 3 سنوات لأول “داعشي” يُحاكم في ألمانيا

السجن 3 سنوات لأول “داعشي” يُحاكم في ألمانيا السجن 3 سنوات لأول “داعشي” يُحاكم في ألمانيا

حكمت محكمة ألمانية بالسجن ثلاث سنوات وتسعة أشهر مع التنفيذ على شاب في العشرين من العمر هو أول جهادي يحاكم في ألمانيا لانضمامه إلى صفوف تنظيم داعش في سوريا.

وحكمت محكمة فرانكفورت على كريشنيك بيريشا بالسجن “لانتمائه إلى منظمة إرهابية أجنبية”. وبيريشا توجه من يوليو إلى ديسمبر 2013 إلى سوريا والتحق بتنظيم داعش خصوصًا للمشاركة في القتال ضد الجيش السوري.

وأوضحت محكمة فرانكفورت في بيان أن الشاب شارك في بعض المعارك وخصوصًا حول حماة ولكن ليس في الصفوف الأمامية، واعتقل عند عودته من سوريا في 12 ديسمبر 2013 في مطار فرانكفورت.

وكان يمكن أن يحكم عليه نظريًا بالسجن عشر سنوات لكن خلال الجلسة الأولى من محاكمته التي عقدت في 15 سبتمبر الماضي عرض عليه القضاة فرض عقوبة السجن بين ثلاث سنوات وثلاثة أشهر، وأربع سنوات وثلاثة أشهر مقابل الاعتراف بالتهم الموجهة إليه.

وخلال المحاكمة ذكر رئيس المحكمة توماس ساغيبيل بأن المتهم التحق بمنظمة معروفة “بخطورتها” الكبرى لكنه عزز موقفه باعترافاته و”تعاونه” وانسحابه “الطوعي” من تنظيم داعش.

واعترف الشاب الذي لزم الصمت في بداية المحاكمة بأنه التحق بتنظيم داعش، مؤكدًا أنه شعر “بواجب التصدي للقمع والطغيان”. وأضاف “كنت أريد أن أموت شهيدًا هذه كانت أمنيتي ولم أحقق ذلك. لم أتمكن من تحقيق ذلك”.

وطالبت النيابة الجمعة الماضية بسجنه لأربع سنوات وثلاثة أشهر إذ أن النائب العام ديتر كيلمر شكك في صدق “التوبة” التي عبر عنها الشاب خلال محاكمته.

وقال كيلمر إن “هذا الحكم هو إشارة واضحة”، وإن كان هناك “خطر” ما زال ماثلًا بأن يقع المتهم “الذي يتأثر بسرعة على الأرجح بأيد شريرة”.

أونا