أخبار عاجلة

يوفنتوس وفيورنتينا.. أكثر من مجرد مباراة

يوفنتوس وفيورنتينا.. أكثر من مجرد مباراة يوفنتوس وفيورنتينا.. أكثر من مجرد مباراة

تنطلق مباريات الجولة 14 من عمر الدوري الإيطالي هذا الموسم مساء الجمعة بلقاء القمة في الأسبوع بين فيورنتينا ويوفنتوس.

ويحمل ملعب المباراة أرتيميو فرانكي مسرح المباراة بمدينة فلورنس ذكري سيئة وأخرى جيدة الموسم الماضي للبيانكونيري بطل إيطاليا.

وسيكون جوسيبي روسي اللاعب كثير الإصابات أبرز الغائبين عن مباراة الجمعة على الرغم من تعافيه مؤخرا من إصابة قوية في الركبة.

في الموسم الماضي ألحق فيورنتينا بيوفنتوس الخسارة الأولي له عندما هزمه 4-2 في مباراة أبدع فيها النجم الإيطالي جوسيبي روسي مسجلا هاتريك في مرمي العملاق بوفون بعد أن تقدم يوفنتوس 2-0.

و لكن بعدها بخمسة أشهر تقريبا تمكن يوفنتوس من الثأر، حيث فاز باللقاء الثاني في الدوري وأقصي فيورنتينا من ثمن نهائي بطولة الدوري الأوروبي وهزمه في ملعبه 1-0 بركلة حرة نفذها بيرلو بعد التعادل في لقاء الذهاب 1-1.

وقال أنجيلو دي ليفيو نجم الإيطالي سابقا و الذي لعب للفريقيين عن تلك المواجهة لصحيفة (لا ريبوبليكا):"في فلورنس هي أكبر من مجرد مباراة، إذ يهتم بها جمهور فيورنتينا أكثر من أي مواجهة آخري.

وأضاف "جمهور يوفنتوس ينتظرها أيضا ولكن ليس بنفس القدر لأنهم معتادون علي كثرة المباريات الكبيرة لفريقهم سنويا، عندما كنت ألعب مع اليوفي في أرتيميو فرانكي كانت الأجواء صعبة وحماسية جدا شبيهة بمباراة روما ولاتسيو في العاصمة".

وكانت المنافسة قد اشتدت بين الناديين عندما حرم يوفنتوس فيورنتينا من التتويج بالدوري الإيطالي موسم 1981/1982، ومن بعدها انتقال النجم الإيطالي السابق روبرتو باجيو إلي السيدة العجوز قادما من الفيولا عام 1990.

ويتصدر يوفنتوس حاليا ترتيب الدوري الإيطالي بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه فريق روما، ولكن يبتعد فيورنتينا عن البيانكونيري بفارق 15 نقطة إذ يتواجد في المركز الثامن ولكن قادم من انتصارين خاج الديار علي كل من فيرونا وكالياري.

وستقام المباراة مساء الجمعة بدلا من السبت بخلاف المعتاد في إيطاليا و ذلك بسبب إستعداد يوفنتوس للمواجهة الأوروبية أمام أتليتكو مدريد والذي يحتاج فيها للتعادل فقط من أجل التأهل في حين الفوز سيجعل المواجهات المباشرة بينهما تحسم الصدارة.

وستكون مباراة غدا الجمعة هي المواجهة السابعة بين ماسيميليانو أليجري مدرب اليوفي وفينشينزو مونتيلا مدرب الفيولا، إذ يتفوق الأخير بفوزين مقابل خسارة واحدة ولكن لم يتمكن بعد من هزم أليجري في مدينة فلورنس.

وكان الفوز الوحيد لأليجري موسم 2011-2012 بنتيجة 4-0 عندما كان مونتيلا يتولي تدريب نادي كاتانيا.

ولكن كقائد لفيورنتينا لم يخسر مونتيلا أمام أليجري في ثلاث مباريات سابقة بينهما والأخير مدربا لميلان، تعادل فقط واحدة.

فيديو اليوم السابع