أخبار عاجلة

بالفيديو.. حقيقة «شائعة» وفاة مبارك

تعددت الأخبار والروايات حول وفاة الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، مع بدء الساعات الأولى من صباح الجمعة.

الإعلان الأول لوفاة مبارك كان في برنامج أحمد موسى، مقدم برنامج «على مسؤوليتي»، على قناة «صدى البلد»، حيث قال إنه هناك نبأ عاجل بوفاة الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك.

وقال موسى: «حاولت الاتصال بمستشفى المعادي العسكري للتأكد من الأمر ولكن لم يجب أحد، واتصلنا بالمحامي فريد الديب، ولم يرد على الهاتف على غير عادته، وسنحاول التأكد من صحة الخبر».

«أسف ياريس» تنفي

بعدها بساعات قليلة، خرجت صفحة «آسف يا ريس» على «فيس بوك» تنفي خبر وفاة مبارك، موضحة أنه «تعرض لأزمة صحية مفاجئة ولكنة بخير»، وطلبت من محبى الرئيس الأسبق للدعوة له بالشفاء العاجل.

مبارك في غيبوبة

في الوقت نفسه، علق مصدر طبي بمستشفى المعادي العسكري، صباح الجمعة، حول ما تردد عن وفاة مبارك، وقال إن هناك حالة من القلق داخل المستشفى، مشيرًا إلى استدعاء الأطباء المباشرين لحالته إلى الجناح المقيم به.

وأكد المصدر لـ«المصري اليوم» أن أحد أقارب مبارك وصل إلى المستشفى، دون أن يكشف عن شخصيته.

ونقل موقع «العربية نت» عن وسائل إعلام مصرية أن مبارك دخل في غيبوبة منذ التاسعة من مساء الخميس، وتم استدعاء الطاقم الطبي الخاص به لمتابعة حالته الصحية.

من جهته، نقل موقع التلفزيون المصري الرسمي على لسان المحامي يسري عبدالرازق، رئيس هيئة الدفاع المتطوع عن مبارك، نفيه لما تردد عن الوفاة داخل مستشفى المعادي العسكري، مشيرا إلى أن كل ما أثير هو «إشاعة مغرضة هدفها إثارة البلبلة بعد حصوله على حكم البراءة»، حسب قوله .

شائعات متكررة

ولم تكن هذه المرة الأولى التي ينشر فيها خبر وفاة الرئيس الأسبق، ثم يتم نفيه .

في يونيو 2012، نشرت وكالة الأنباء الرسمية خبرًا عن بوفاة مبارك، وخرجت بعده بساعات قليلة تنفي خبرها، بعد نفي من فريد الديب، المحامي الخاص بمبارك وعائلته.

وذكرت الوكالة على لسان عادل عبدالعزيز، رئيس تحريرها، أن خبر وفاة مبارك تم التعامل معه مثل أى خبر عادى يتم نشره من خلال الثقة فى المندوب، الذى يتابع المصدر، كما عملت الوكالة على التأكد من خلال مصادرها الخاصة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة