أخبار عاجلة

اتفاق مصري أوروبي لمكافحة التلوث الصناعي

شهد الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، والدكتورة نجلاء الأهواني، وزيرة التعاون الدولى، توقيع اتفاقية المظلة بين والشركاء الأوروبين في التنمية (الاتحاد الأوربى (EU)، ويمثلة المفوضية الأوروبية (EC)، الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)، بنك الاستثمار الأوروبى (EIB)، والحكومة الألمانية بنك التنمية الألمانى (KFW)، يأتى ذلك في إطار الإعداد لمشروع التحكم في التلوث الصناعى، المرحلة الثالثة وقيام بعثة من الشركاء الأوروبين في التنمية بزيارة وزارة البيئة لتوقيع الاتفاقية.

وتهدف اتفاقية المظلة إلى زيادة التعاون المثمر بين مصر والشركاء الأوروبين في التنمية وتقوية وتدعيم العلاقات، من خلال التعاون المشترك والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، حيث تبلغ الحزمة التمويلية للشركاء الأوروبين في التنمية حوالى 145 مليون يورو.

وقال «فهمي»، في تصريحات صحفية، الخميس، إن مشروع التحكم في التلوث الصناعى المرحلة الثالثة يساهم في تحسين جودة البيئة في مصر، بهدف خفض حمل التلوث بالقطاع الصناعى لتحسين الأوضاع البيئية وبيئة العمل، وإعطاء الفرصة للقطاع الصناعي الخاص والعام للاستثمار في مجال مكافحة التلوث.

كما يهدف المشروع إلى زيادة كفاءة جهاز شؤون البيئة في إدارة مشروعات الحد من التلوث الصناعى وزيادة التكامل فيما بين انشطة التفتيش البيئى والتقييم البيئي، وكذا تعزيز تطبيق آليات السوق ودور البنوك في تمويل الاستثمارات في مجال الحد من التلوث وتقديم المعالجة التفضيلية للصناعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك لتشجيعهم على الاستثمار في مشروعات الحد من التلوث الصناعى لاستدامة عملياتهم وتوسيعها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة