أخبار عاجلة

«العدل» الأمريكية تفتح تحقيقاً في مقتل رجل أسود بيد شرطي أبيض بنيويورك

أعلن وزير العدل الأمريكي اريك هولدر، الخميس، فتح تحقيق فيدرالي حول انتهاك الحقوق المدنية في قضية مقتل رجل أسود على أيدي شرطي أبيض في نيويورك، الصيف الماضي، وذلك أثر قرار هيئة محلفين بعدم ملاحقة الشرطي.

وقال هولدر، إن «مدعينا العامين سيجرون تحقيقا مستقلا ومعمقا ونزيها وسريعا». وذلك أثر قرار هيئة محلفين عدم ملاحقة الشرطي، وهو ما جاء بعد 10 أيام من قرار هيئة محلفين أخرى بعدم ملاحقة شرطي أبيض قتل فتى أسود في فيرغسون ميزوري في أغسطس.

وأضاف:«لقد شاهدنا جميعا شريط الفيديو الذي يظهر اعتقال اريك جارنر، إن وفاته هي بالطبع مأساة».

وتابع :«أعلم أن عدد كبيراً من الأشخاص في نيويورك وسائر أنحاء البلاد سيخيب أملهم من قرار هيئة محلفي الولاية»، مطالبا المتظاهرين بـ«البقاء هادئين».

وأوضح أنه «وقد انتهى التحقيق المحلي، فـأنا هنا لكي أعلن لكم أن وزارة العدل ستجري تحقيقا فدراليا حول الحقوق المدنية بعد موت إريك غارنر».

وأكد الوزير أن «هذه ليست قضية خاصة بنيويورك أو قضية خاصة بفيرجسون»، مؤكدا أن من تظاهر سلميا في سائر أنحاء البلاد لم يخطئ.

واعتقلت قوات الأمن العديد من الأشخاص، مساء الأربعاء، في نيويورك خلال تظاهرة احتجاجية على قرار هيئة المحلفين التي قررت عدم توجيه الاتهام للشرطي الأبيض المسؤول عن مقتل إريك جارنر، الصيف الماضي في نيويورك.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة