أخبار عاجلة

وزير الخارجية: بناء أول مسبار عربي إسلامي إنجاز يوضح مدى تقدم الدولة

وزير الخارجية: بناء أول مسبار عربي إسلامي إنجاز يوضح مدى تقدم الدولة وزير الخارجية: بناء أول مسبار عربي إسلامي إنجاز يوضح مدى تقدم الدولة

أوضح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في حواره مع صحيفة «الحياة» أن احتفاء الدولة بالذكرى الـ« 43 » للاتحاد هي مناسبة طيبة لجميع مواطني دول مجلس التعاون والمقيمين على أرض البلاد .. معرباً عن سعادته بالمشاركة الإيجابية المتميزة لأشقائنا من مواطني مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمقيمين من مختلف الجاليات في فعاليات احتفالاتنا باليوم الوطني وبصورة خاصة المشاركة المتميزة للأشقاء من مواطني الذين توافدوا بمبادرات ذاتية وتواجدوا في كل منصات الاحتفالات وساحاتها حضوراً وفرحاً ومشاركة بارزة تعبيراً عن عمق العلاقات الاستراتيجية التي ترسخت في شتى المجالات.

انجاز

وأوضح سموه..أن أبرز إنجاز يعكس ما وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم علمي هو إطلاق مشروعها الاستراتيجي لارتياد الفضاء الخارجي وبناء أول مسبار عربي إسلامي بقيادة فريق عمل إماراتي للوصول إلى كوكب المريخ خلال الأعوام السبعة المقبلة مما يعد أسطع برهان على ما حققته مسيرتنا الاتحادية من منجزات تنموية شامخة وتقدم في شتى المجالات.

وأضاف إن هذا الإنجاز يعكس في الوقت نفسه ما وصل إليه الإنسان الإماراتي من قدرات عالية في التعامل مع أحدث تقنيات العلوم والتكنولوجيا.. وهذا الإنجاز التاريخي يأتي تتويجاً لسلسلة متصلة من النجاحات لدولة الإمارات في تنفيذ استراتيجيات تنموية مبتكرة ومستدامة في مجالات الاتصالات الفضائية وتصنيع وإطلاق الأقمار الاصطناعية .. بجانب تكنولوجيا صناعة الطيران عدا البرامج الاستراتيجية الضخمة التي نفذتها في مجال الطاقة النووية للأغراض السلمية وإنتاج الطاقة المتجددة والتي أهلتها مبادراتها فيها لأن تكون مقراً دائماً للوكالة الدولية للطاقة المتجددة « إيرينا » وعاصمة إقليمية ودولية لمشاريع الطاقة المتجددة.

مكانة

وأكد سموه أن الإمارات تبوأت هذا العام المركز الـ« 12 » في تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي « دافوس » للعام الحالي ليضع الدولة بذلك في قائمة أفضل الدول العصرية المتقدمة في العالم والتي تصنف في تقارير التنمية البشرية للأمم المتحدة في مقدمة الدول في « التنمية البشرية المترفعة جداً » وفي تحقيق الاستقرار والسعادة والرضا لمواطنيها والمقيمين فيها.

وأوضح في حديثه مع صحيفة « الحياة »..أن هذه المنجزات وغيرها تحققت بفضل الرؤى المستقبلية الثاقبة للقيادة الحكيمة المخلصة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. والتي تأتي تجسيداً للمنجزات التاريخية العظيمة التي بدأها وقادها بكل حكمة واقتدار مؤسس الدولة وباني نهضتها وقائد مسيرتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وما كان لذلك أن يتم من دون تضافر جهود أبناء وبنات الوطن وتلاحمهم مع قياداتهم وولائهم والحب المتبادل بينهم وقيادتهم وثقتهم المطلقة فيها.