أخبار عاجلة

حصريا أول حوار مع يوسف شرف الدين بعد شائعة وفاة زوجته

حصريا أول حوار مع يوسف شرف الدين بعد شائعة وفاة زوجته حصريا أول حوار مع يوسف شرف الدين بعد شائعة وفاة زوجته

الأربعاء 03-12-2014 21:47

إلى الآن لم تهدأ مواقع التواصل الاجتماعي من تداول شائعة وفاة صفاء مغربي، وسط هجوم حاد عليها وعلى زوجها المخرج يوسف شرف الدين المتهم بأنه مخرج هذا المسلسل من بدايته لنهايته.
يوسف شرف الدين خص "سيدتي نت" بأول حوار له يروي فيه تفاصيل الأزمة وسر غيابه طوال ليلة أمس
 

*في البداية كيف خرجت هذه الشائعة؟
عن طريق شقيقة صفاء، فلقد تعرضت صفاء لحالة إغماء شديدة مما أشعر كل من حولها أنها ماتت وبدأوا في البكاء والصراخ وفي نفس اللحظة اتصل مسئولها الإعلامي ليطمئن عليها فقالت له شقيقتها أنها ماتت فقام بكتابة الخبر على صفحتها الخاصة
 

*إذن مصدر الشائعة من عندكم فلماذا تهاجم من نشر الخبر؟
أنا لم أهاجم أي صحفي نشر الخبر لأنه من الطبيعي أن ينشر خبر بهذا الشكل، ولكني هاجمت كل من هاجمني واتهمني إنى أسعى للشهرة أنا وزوجتي من هذه الشائعة وأنا لست في حاجة لذلك فالكل يعرف من هو يوسف شرف الدين.
 

*ولماذا لم تقم شقيقتها بالاتصال مرة أخرى بالمسئول الإعلامي لتنفي له الخبر؟
هي لم تعرف أنه قام بنشر الخبر علي صفحة صفاء وتم تداوله بهذا الشكل الكبير، لذا لم تفكر في الاتصال كما أننا كنا مشغولين بحالة صفاء والاطمئنان عليها لحالتها الصحية الصعبة في المستشفى.

*ولكن عدد كبير من صديقاتها ذهبوا للمستشفى ولم يجدونها؟
لأننا غادرنا المستشفى بعد أن تحسنت حالتها وذهبنا إلي منزل أسرتها كما أنني التقيت المخرج أحمد البدري في المستشفى وبالفعل اطمئن على صفاء ووجدنا هناك.
كيف تقول أنك ذهبت لمنزل أسرة صفاء ومن ذهب إلى هناك وجد أسرتها تركت السكن من 5 سنوات ؟
هذا صحيح لأن أسرتها تسكن في منطقة الفردوس وليس في حي شبرا ونحن ذهبنا للفردوس وظللت هناك حتي الثالثة فجرا.
طالما كانت لديك القدرة على التعليق على الفيس بوك فلماذا ظللت صامتاً حتى الفجر؟
لأن المحمول سيئة في الفردوس كما أن الهاتف لم يكن به شحن فعندما ذهبت لمنزلي قمت بشحن الهاتف وبعد تشغيله فوجئت بكم غير عادي من الرسائل وانتشر الخبر بشكل رهيب فقررت الرد علي الفور
وكيف استقبلت صفاء الأخبار والتعليقات التي انتشرت عليها بالأمس؟
حاولت أن أخفي الخبر عليها لكنها فور تشغيل هاتفها فوجئت بكل ما كتب ويكتب عنها، فأصيبت بانهيار شديد، وحالياً نعطيها الكثير من المهدئات حتى تهدأ من الانهيار الذي تمر به الآن.
ولكن أصدقائها والجمهور والكثيرين هم من اصيبوا بانهيار بالأمس؟
أقدر كل المشاعر الصادقة التي سعت للاطمئنان على صفاء وحزنت عليها من قلبها ولكنها الحمد لله بخير ولا يمكن أن يصدر أحد شائعة في موت ممكن شائعة عري او اي شئ ولكن الموت صعب

وهل يمكن أن نتحدث إلى صفاء الان؟
من الصعب لأن حالتها الصحية والنفسية سيئة جداً.

سيدتي