أخبار عاجلة

«الأوقاف»: جماعات الإسلام السياسي جرّت علينا ويلات كثيرة

طالب وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، أحزاب وحركات وجماعات وجمعيات الإسلام السياسي أن تُؤثِر المصلحة الحقيقية للإسلام على مصالحها الحزبية والشخصية وأطماعها ومآربها السلطوية، وأن تترك المجال الديني للعلماء والدعاة المتخصصين الفاقهين، لعلهم يستطيعون أن يصلحوا ما أُفسدَ قبل فوات الأوان، وقبل أن تكون عاصفة لا تبقي ولا تذر.

وأوضح الوزير في بيان له الأربعاء،أن ظهور أحزاب وجماعات وجمعيات الإسلام السياسي جرّت على منطقتنا العربية ويلاتٍ كثيرة، وبخاصة بعد أن بدت ظاهرة التكسب بالدين أو المتاجرة به واضحة لدى كثير من الحركات والجماعات التي عملت على توظيف الدين لتشويه خصومها من جهة، وتحقيق مطامعها السلطوية من جهة أخرى، فصارت محاربة الإسلام تهمة جاهزة لكل خصوم حركات وأحزاب وجماعات ما يعرف بالإسلام السياسي.

ولفت وزير الأوقاف إلى أن البشرية الآن في حاجة إلى من يحنو عليها من جديد، ومن يأخذ بيدها إلى طريق الهداية وإلى مكارم الأخلاق، بالعمل لا بالقول وحده، وبالحكمة والموعظة الحسنة لا تحت تهديد السلاح ولا حد السيف.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة