أخبار عاجلة

انطلاق اليوم العالمي للإعاقة في دورته الخامسة

انطلاق اليوم العالمي للإعاقة في دورته الخامسة انطلاق اليوم العالمي للإعاقة في دورته الخامسة

    برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود أمير منطقة الرياض تنطلق اليوم الاربعاء فعاليات مهرجان اليوم العالمي للإعاقة 2014م في دورته الخامسة بالعاصمة الرياض بحفل يتخلله تكريم المبدعين من ذوي الإعاقة وعرض لفيلم خاص بذوي الإعاقة يحمل رسائل تشجيعية وتحفيزية بالإضافة لعرض فيلم من إعداد وإخراج ذوي الإعاقة، وتقام الفعاليات المصاحبة للحدث في مركز غرناطة الاستثماري يومي الجمعة والسبت 13 و 14 صفر 1436ه الموافق 5 و6 ديسمبر 2014م حيث تقام عدد من الأنشطة والفقرات التثقيفية والترفيهية ومسابقات حركية وفقرات متنوعه للأطفال ذوي الاعاقة على مسرح الفعاليات تقدم من خلالها الشركة المنظمة العديد من الجوائز والهدايا للحضور، بالإضافة إلى ورشة عمل خاصة بذوي الإعاقة، والأجنحة التوعوية والخاصة بالجمعيات الخيرية المشاركة وبتواجد عدد كبير من المختصين والمهتمين في الإعاقة وقضاياها، ويشارك في الاحتفال جمعية الاطفال المعوقين وجمعية الاعاقة الحركية للكبار "حركية" وجمعية صوت متلازمة داون وجمعية كفيف وجمعية الاعاقة السمعية.

وأكد الأستاذ صالح الشعيبي مدير عام الشركة المنظمة أن استمرار إقامة فعاليات اليوم العالمي للإعاقة للعام الخامس على التوالي يعود للنجاحات المبهرة للدورات الخمس السابقة وما حظيت به من حضور وتفاعل جماهيري وإعلامي كبير، حيث صرح" الأيام العالمية الخيرية تلقى اهتماماً كبيراً في المملكة من المسؤولين وصناع القرار كونها تسلط الضوء على جوانب اجتماعية مهمة، وعلى احتياجات مهمة لفئة عزيزة على قلوبنا، ومن هذا المنطلق نتقدم بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض على رعايته الكريمة لهذه الفعالية، حيث إن ذلك ليس بمستغرب على سموه حيث عرف عنه قربه من الناس وتفاعله اجتماعياً ورسمياً، فله الشكر الجزيل، كما نتقدم بالشكر لمعالي وزير الشؤون الاجتماعية على إسهامه في إقامة هذا الحدث وحرصة على دعم عجله أعمال المسؤولية الاجتماعية".

وأضاف الشعيبي قائلاً " إن هذا اليوم في مضمونه يحرص على دعم المواهب من الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم مع أفراد المجتمع لأنهم جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي، كما يهدف هذا اليوم لتوطيد العلاقة بين الجمعيات الخيرية ذات العلاقة والمهتمين والداعمين، بالإضافة الى عرض آخر تطورات الأعمال الخيرية في المملكة ".

وأردف الشعيبي حديثه قائلاً " مِن المفرح أن نجد كل هذا التفاعل من القطاعات الحكومية والخاصة والجمهور والمهتمين في مثل هذه الاعمال مما يسهم في دفع عجلة المسؤولية الاجتماعية في المملكة". وتمنى الشعيبي في ختام حديثه أن ينال ما يقدم في هذا اليوم على رضا الزوار والمهتمين، وتقديم جزء مما يهم مُتحدي الإعاقة.