أخبار عاجلة

“الصحفيين”: تهديدات رئيس “الزمالك” العلنية بإقتحام الصحف تُذكرنا بإرهاب الإخوان

“الصحفيين”: تهديدات رئيس “الزمالك” العلنية بإقتحام الصحف تُذكرنا بإرهاب الإخوان “الصحفيين”: تهديدات رئيس “الزمالك” العلنية بإقتحام الصحف تُذكرنا بإرهاب الإخوان

نقابة الصحفيين

استنكر كارم محمود، السكرتير العام لنقابة الصحفيين، التهديدات التي أطلقها رئيس نادي ، بشأن إعتزامه قيادة مجموعة من موظفي النادي ومشجعيه لاقتحام مقر إحدى الصحف وتأديب صحفييها والعاميلن فيها، بسبب نشرهم أخبارًا وموضوعات تنتقده وتفضح ممارساته.

وقال السكرتير العام للنقابة، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إن التهديد الذي أطلقه “المحامي” رئيس الزمالك، في مداخلة هاتفية على الهواء مباشرة مع أحد البرامج الرياضية، مساء الأثنين، بإنه كان يستعد لقيادة آلاف من موظفي النادي، الذي يرأسه لاقتحام مقر صحيفة “المصري اليوم”، إنما هو “تهديد مجنون” يكرر فيه صاحبه الإرهاب نفسه، الذي كان يمارسه أنصار الإخوان، وجماعة حازم أبوإسماعيل، في حصارهم ومهاجمتهم لمقار المؤسسات الإعلامية، مثل مدينة الإنتاج الإعلامي وجريدة الوفد”. مشددًا على أنه إذا مرّ هذا التهديد العلني الأخرق من دون عقاب، أو تحقيق عاجل من السلطات المعنية، وفي مقدمتها النيابة العامة، فإن هذا سيُكرس الفكرة الشريرة التي يروجها هذا الشخص عن نفسه بأنه فوق القانون، ويتمتع بحماية كبار المسؤولين، ولا أحد يستطيع الاقتراب منه أو محاسبته على أي كلام يقوله أو تصرف يفعله، مهما كان قوله أو فعله شاذًا أو مجنونًا- بحسب قوله.

وطالب محمود وزير الداخلية بسرعة إيضاح أو تكذيب ما ردده المحامي المشار إليه في البرنامج، حينما قال إن الوزير ناشده عدم القيام بمسيرة الاقتحام التي كان سيقودها لأن الظروف الأمنية لا تحتمل، وتساءل محمود قائلًا:”هل كان الوزير سيسمح بمثل تلك المسيرة المجنونة لو كان الظرف الأمني مختلفًا؟!”.

واعتبر السكرتير العام لنقابة الصحفيين أن ما قاله رئيس الزمالك “دليل كارثي وعلني جديد”، مؤكدًا على أن مثل هذا الشخص بات يشكل عبئًا كبيرًا على النادي العريق ومجلس إدارته وأعضائه، بل وعلى الوسط الرياضي كله، فضلًا عن خطورته الشديدة على المجتمع والأمن العام في البلاد، ما يتطلب تدخلًا ومحاسبة عاجلة من جهة التحقيق القانونية المعنية وهي النيابة العامة، فضلًا عن الجهة الإدارية المختصة وهي وزارة الشباب والرياضة.

وطالب كارم محمود الوزير بإرسال لجنة تحقيق على نحو عاجل من كبار مسؤولي وزارة الشباب والرياضة، لفحص ملفات الزملاء الأعضاء ومواقفهم القانونية المستقرة، موضحًا أن نقابة الصحفيين لن تسمح لأي مسؤول أو شخص غير مسؤول، بالاقتراب من الحقوق القانونية لأعضائها.

وتعجب سكرتير عام النقابة، في هذا السياق، من موقف أعضاء مجلس إدارة نادي “الزمالك” من تلك التصرفات المخزية، معتبرًا أنها تسيء إليهم في المقام الأول، وتسعي لتشويه تاريخ هذا النادي العريق في عهدهم- بحسب وصفه.

وشدد محمود على إصرار النقابة على ملاحقة رئيس الزمالك، بكل السبل القانونية المشروعة، وضمان عدم إفلاته بجرائمه العلنية، مؤكدًا على أن النقابة والجماعة الصحفية تمتلك من وسائل الضغط والتصعيد القانوني ما يجعلها تستطيع فضح أي مسؤول متقاعس، والتصدي الحاسم لأي غٍر أو مغرور.

المراسل – مارينا ميلاد

أونا