أخبار عاجلة

مفاجأة سلمى حايك في الدوحة

مفاجأة سلمى حايك في الدوحة مفاجأة سلمى حايك في الدوحة

الأربعاء 03-12-2014 16:47

تهليل وهتاف من الأطفال على السجادة الحمراء وتتوسطهم مديرة المهرجان فاطمة الرميحي ففي العام الثاني على التوالي يقام مهرجان سينمائي للشباب والأطفال «أجيال السينمائي» بدورته الثانية في الدوحة بالحي الثقافي كتارا، والذي نظمته مؤسسة الدوحة للأفلام، ويعرض 90 فيلمًا من 43 دولة، فعندما ظهر الأطفال أعضاء لجنة التحكيم على السجادة الحمراء والذين تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 21 عاماً أخذوا يهللون ويهتفون قائلين "مهرجان أجيال go... go " وهم يرفعون أيديهم. وسيقومون خلال المهرجان بمشاهدة وتحليل برنامج الأفلام ضمن ثلاثة أقسام هي محاق، هلال، بدر. وستلي مشاهدة الأفلام مناقشات وفعاليات من ضمنها حلقات نقاشية، ورش عمل، وجلسات حوارية مع صانعي الأفلام والمختصين في السينما. وسيصوت الحكام المشاركون لمنح فيلمهم المفضل والاستثنائي جوائز المهرجان المختلفة.
حضر مراسم الافتتاح نخبة من فناني الخليج؛ تشجيعاً للكوادر الشابة والأطفال منهم صلاح الملا، علي عبد الستار، عبد العزيز الجاسم، فاطمة الصفي، أميرة محمد، غازي حسين، خالد البريكي، حمد اشكناني والمخرج الإماراتي علي مصطفى، بالإضافة إلى فنانين ومخرجين أجانب. أما السؤال الذي كان يشغل كل الحضور من المعجبين هو سلمى حايك حيث أعلن المهرجان عن حضور سلمى حايك فكان الكل يسأل عنها ويلتفت يميناً ويساراً بحثاً عنها ويسألون عنها. ولكنهم لا يعلمون أنها ستكون نجمة ختام المهرجان فأجاب أحد المنظمين عليهم بعد السؤال المتكرر بأنها ضيفة حفل الختام.

وبعد مراسم السجادة الحمراء بدأت فعاليات الافتتاح في مسرح دار الأوبرا، بالنشيد الوطني القطري، فقدمه مطرب شاب ومعه عازف عود وبعدها صعدت إلى المسرح فاطمة الرميحي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي مرحبة بالحضور، ثم قالت: "سيخلق مهرجان أجيال السينمائي ذكريات تدوم مدى الحياة للشباب في مجتمعنا. سيعرض المهرجان أفلاماً عن الشباب وللشباب، كما يزخر برنامجه بالعروض السينمائية التي ستنال إعجاب عشاق السينما من كافة الفئات العمرية".
وبعدها صعد الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث قائلاً: "يشكل مهرجان أجيال السينمائي قيمة عظيمة للشباب في مجتمعنا ويظهر التزام مؤسسة الدوحة للأفلام بتعزيز ودعم شبابنا. إننا نسعى لخلق واقع سينمائي خلاق في مجتمعنا وفي المجتمعات العربية لإدراكنا لأهمية السينما وتأثيرها الترفيهي والتثقيفي والاجتماعي". وأضاف " نحن سعداء باهتمام المهرجان بالأطفال لأنهم يمثلون المستقبل، نوجه تحية صادقة للشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، فلولا رؤيتها ودعمها وإدارتها لما تحقق النجاح الذي نراه".
وبعدها افتتح المهرجان رسمياً بالعرض العالمي الأول لفيلم"السباّقات" للمخرجة آمبر فارس. يدور الفيلم حول النساء الفلسطينيات اللواتي يشكلن أول سباق سيارات خاص بالنساء في الشرق الأوسط ويظهر كيف يتغلبن على النقد وخيبة الأمل والقوالب النمطية والقيود لينطلقن في عالم سباق السيارات بشغف وحماس.واختتم المهرجان بسهرة واحتفالية في كتارا تخللها الموسيقى والغناء. فقدمت فرقة الدلعونة عرضاً راقصاً غنائياً مبهراً حيث طافوا حول الحضور وهم يغنون ويرقصون بحركات متجانسة.
المزيد من التفاصيل والكواليس قريباً في مجلة "سيدتي"

سيدتي