أخبار عاجلة

«هيئات التدريس» تهاجم وزير التعليم العالي: سيُشعل الجامعات

انتقد الدكتور محمد كمال، المتحدث الرسمي باسم النقابة المستقلة لأعضاء هيئات التدريس بالجامعات، قيام الدكتور السيد عبدالخالق، وزير التعليم العالي، بإرسال استطلاع رأي الأساتذة حول قانون التعليم العالي الجديد، في الوقت الذي أعلن فيه الوزير الانتهاء من الصياغة النهائية لأكثر من 95% من مشروع القانون.

وقال «كمال»، لـ«المصري اليوم»، إن «وزير التعليم العالي سيتسبب بهذا القانون في إشعال الجامعات، وينسف كل محاولات إصلاح الجامعات، خاصة أنه يريد أن يكون التعيين في الجامعات بعقود مؤقتة، وهي إهانة لا يعمل بها أي موظف في الدولة».

وتابع: «الوزير طيلة الشهور السابقة، ومنذ توليه، يسعى لفرض رؤيته دون الرجوع لجموع هيئة التدريس بالجامعات، ودائمًا ما يقنع الإدارة السياسية في البلاد على خلاف الحقيقة أن ما وضعه هو ما يعبر عن المجتمع الجامعي».

وأضاف المتحدث باسم النقابة المستقلة، أن «الوزير يتعامل مع الأساتذة وكأنهم لا يعلمون شيئًا، وأن أراءهم ليس لها قيمة»، مضيفًا أنه «بدلاً من إرسال المسودة الأولى لمشروع القانون إلى مجالس الأقسام، لإبداء الآراء حولها، يرسل الوزير استطلاع رأي على ما يجب أن يكون في القانون بعد انتهت الوزارة من وضعه».

وتساءل: «هل لو جاءت آراء ومقترحات الأساتذة على عكس ما وضعه الوزير في القانون، سيتم تغيير القانون من جديد».

وهدد «كمال» أنه «في حال عدم رجوع الوزير عما يسعي إليه، سيتم حشد مجالس الأقسام على مستوى الجمهورية ضده حتى يعرف أن القرار لأعضاء هيئات التدريس وليس له».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة