أخبار عاجلة

«سلام» يطلب من أمير قطر «تفعيل» الوساطة بشأن العسكريين المختطفين

أجرى رئيس اللبنانية، تمام سلام، الثلاثاء، اتصالًا هاتفيًاً بأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثان، داعيًا إياه إلى «تفعيل» الوساطة القطرية لمساعدة لبنان في ملف العسكريين المختطفين لدى تنظيمي «جبهة النصرة» و«داعش» في محيط بلدة عرسال، المحاذية للحدود السورية منذ أغسطس الماضي.

قال بيان صادر عن مكتب سلام إن الأخير «أجرى اتصالاً هاتفياً بآل ثان، وتمنى عليه تفعيل الوساطة القطرية لمساعدة الحكومة اللبنانية على تحرير العسكريين ورفع المعاناة عن أهاليهم».

ولفت البيان إلى أن أمير قطر أعرب عن «اهتمامه الشديد بمساعدة لبنان واللبنانيين في هذه المحنة، وأبلغه بأنه سيعطي تعليمات فورية للمولجين (الداخلين) بهذا الملف بمتابعته وإجراء الاتصالات اللازمة». وأضاف أن سلام «جدد شكره وتقديره لأمير قطر على موقفه الانساني».

وفي 2 أغسطس الماضي، اندلعت معارك ضارية في بلدة عرسال اللبنانية ومحيطها بين الجيش اللبناني ومجموعات مسلحة قادمة من سوريا سماهم الجيش بـ«الإرهابيين والتكفيريين»، على خلفية توقيف الجيش اللبناني، عماد أحمد الجمعة، قائد لواء «فجر الإسلام» السوري الذي كان بايع تنظيم «داعش».

واستمرت المعارك 5 أيام؛ حيث أدت إلى مقتل وجرح العشرات من المسلحين في حين قتل مالا يقل عن 17 من عناصر الجيش اللبناني وجرح 86 آخرين.

ولا يزال تنظيما «جبهة النصرة» و«داعش» يحتجزان عددًا من العسكريين والعناصر الأمنية اللبنانية الذين وقعوا في الأسر لديهما خلال هذه الاشتباكات بعد الإفراج عن 8 منهم على دفعات من أصل أكثر من 20.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة