أخبار عاجلة

جورجيت صايغ: صباح كانت تعاني من فالج

جورجيت صايغ: صباح كانت تعاني من فالج جورجيت صايغ: صباح كانت تعاني من فالج

الثلاثاء 02-12-2014 17:35

الفنانة جورجيت صايغ التي تدين لـ "الشحرورة" بدخولها الفن وعملها مع الأخوين رحباني، عندما غنت لها "جيب المجوز يا عبّود"، بعد أن كانت قد قدّمت قبل ذلك أغنية لم تحسن تأديتها بسبب خوفها، رافقت صباح في عزّ تألّقها الفني، كما في مرضها، وقالت لـ"سيدتي نت" تعليقاً على رحيل "الصبوحة": "يا ريت ما وعيت باكراً، وفوجئت بخبر وفاتها. أنا أشعر بانهيار تام لأنها غالية وعزيزة على قلبي. كانت إنسانة عظيمة معي ورافقتها حتى لحظاتها الأخيرة. لا يمكنني أن أصف صباح. كانت تريد الاطمئنان عليّ وعلى أحوالي وتقديم النصيحة والإرشادات. كنا نتذكر الأيام القديمة ونغرق في الضحك. هي إنسانة قبل أن تكون فنانة مهمّة بقدر ما هي فنانة مهمّة. وكما أنها لن تتكرّر فنياً، فهي أيضاً لن تتكرر إنسانياً..".
عن وضع صباح الصحيّ وسبب الوفاة، قالت صايغ: "هي كانت تعاني من فالج، من جهة واحدة، ولكنها كانت بوعيها الكامل. لبنان "مش حلو" من دون صباح".
وتحدثت صايغ عن الأعمال التي تشاركتها مع صباح، فقالت: "نحن تشاركنا في "دواليب الهوا" و"الفنون جنون". سافرنا إلى ليبيا معاً، وعملنا في بيروت معاً. كانت تعاملني أفضل معاملة، وكل ما تقوم به لنفسها كانت تفعله معي. كانت امرأة كريمة جداً، ولم أرَ إنسانة بمثل تواضعها وحنانها وإيمانها. ويارب يكون مثواها الجنة، لأنها كانت خيّرة على الأرض".
"صباح" ظلّت متمسّكة بالحياة، والموت لم يكن يُخيفها. لم نتحدث عن الموت، ولكنها لم تكن تخاف منه. كنا نمضي أوقاتنا في الضحك واستعادة الذكريات. صباح كانت متفائلة دائماً ولم يطرق التشاؤم قلبها أبداً".
"لم تكن صباح تتحدّث عن ولديها صباح والدكتور صباح" كما تؤكد صايغ: "هي كانت تحبّهما كثيراً، ولكننا لم نكن نتطرق إلى تفاصيل حياتهما. أصلاً لسانها كتير نظيف، ولا تأتي على سيرة أحد بالسوء. هي ككلّ أمّ كانت "تعتلّ همّ" هويدا وصباح، لأنهما كانا حياتها ودنياها. أقلّ كلمة كانت تقولها عنهما "يقبروني إن شاء الله".
وعن السبب الذي حال دون أن تعيش مع ولديها في آخر أيامها، ردّت صايغ: "هويدا وصباح يعيشان في أمريكا، وهي كانت تفضّل البقاء في لبنان إلى جانب ابنة شقيقتها كلودا، والأخيرة لم تتخلَّ عنها".
وبالنسبة إلى الصفات التي لا يمكن أن تنساها في صباح، ردت: "هضامتها، كرمها، شكلها، جمالها، تواضعها غير الموجود عند سواها. لم يكن يشبهها من هذه الناحية سوى العملاق الراحل وديع الصافي. هما لم يكونا يعرفان الكبرياء و"شوفة الحال"، ولم يكونا يتعاملان مع زملائهما على أنهم من الصف الثاني، وهما من الصف الأول، بل كلنا كنا مثل بعضنا. كنا زملاء في الفن".
وعن المواصفات التي كانت تميّز صباح عن النجمات اللواتي عايشنها في تلك الفترة، من أمثال فيروز وسميرة توفيق، قالت صايغ: " ستّ سميرة متواضعة جداً، ومثلها الست فيروز، برغم كلّ النجاح. فهما سيدتان عظيمتان ومتواضعتان".
وعن سرّ الضحكة التي لم تفارق ثغر صباح أبداً، ردّت صايغ: "إيمانها الكبير برغم مشاكلها الكثيرة. إيمانها الكبير هو الذي جعلها تقف على المسرح وهي تضحك وتلعب كما الأطفال.. هي كانت كالأطفال. الحزن الداخلي كانت تعوضه بالفرح والنجاح وتقديم الأعمال الجميلة. هي كانت تعيش حزناً داخلياً كما كلّ الناس. كان لديها مشاكل عائلية كما كلّ البيوت، ولكنها لم تكن تسمح بأن تؤثر تلك المشاكل في عملها أبداً".
وهل كان سبب حزنها الرجال الذين تزوّجوها لمصلحة، كما كانت تردد صباح دائماً، حيث كانت تقول إنّ أزواجها كان يلقبونها بـ "مدام بنك"؟، تردّ صايغ: " لا يمكنني أن أتكلم عن الرجال. كلّ رجل كان يتمنى الزواج بصباح. صباح اشتهرت بكرمها، لا مع الرجال فقط. حتى لو تزوجت 100 رجل، فكلها زيجات شرعية وبالحلال، لأنها كانت تخاف ربها كثيراً".
وعن موقف صباح من شائعات الموت التي لاحقتها في السنوات الأخيرة، وإن كانت تنزعج منها، قالت صايغ: "من الطبيعي أن تنزعج منها، وكانت تقول"لاحقين عليّ، روّقوا". وبسبب كثرة تلك الشائعات لم يصدق كثيرون خبر وفاتها، واعتقدوا أنها شائعة؛ حتى أنا تمنّيت ذلك".
وعن الأشخاص المقرّبين من صباح، قالت صايغ: "أخوتها، خصوصاً سعاد "الله يرحمها". هي كانت توأم روحها، وكانت رفيقتها الدائمة، حتى أنهما كانتا تسكنان في نفس المبنى. سعاد كانت تلازم صباح منذ أن تعرفت إليها".
ونفت صايغ افتخار صباح بأعمال أكثر من غيرها، وقالت: "هي لم تكن تفتخر بشيء، لأنها كانت متواضعة. هي كانت متواضعة في كلّ شيء، حتى في قيمتها الفنية، مع أنها كانت "عظمة على عظمة".
عن سر جمال وأناقة الصبوحة تقول صايغ: "السبب يعود إلى التفاؤل الموجود في داخلها، والذي كان ينعكس على شكلها الخارجي".
وختمت صايغ كلامها بتوجيه كلمة للصبوحة، وقالت: "سوف نشتاق إليك كثيراً...أنت تركتني، ونحن لن نتركك أبداً".

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي