أخبار عاجلة

مفتي الجمهورية: نعالج قضايا التطرف الديني من منطلق رسالتنا الأساسية

مفتي الجمهورية: نعالج قضايا التطرف الديني من منطلق رسالتنا الأساسية مفتي الجمهورية: نعالج قضايا التطرف الديني من منطلق رسالتنا الأساسية

الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية ، أننا في نعالج قضايا التطرف الديني من منطلق رسالتنا الأساسية بأن الهدف الأسمي لكل الأديان هو تعزيز السلم العالمي ، مشددا على أن دار الإفتاء المصرية قامت خلال العام بمجهودات كبيرة للرد علي الفكري التكفيري والفتاوي المتطرفة.

وأشار المفتى – خلال استقباله للسفير آرتورو ديل كولار سفير إسبانيا بالقاهرة ، لإطلاعه على مجهودات دار الإفتاء في مكافحة فتاوى التكفير – إلى أن العالم أجمع يخوض حربًا ضروسًا ضد الإرهابيين تحتاج إلى التعاون والتنسيق.

وأشار فضيلة المفتي إلى أن دار الإفتاء استشعرت خطر فتاوى الإرهاب ، فأنشأت منذ عام مرصدًا يتتبع فتاوى التكفير ويرد عليها ، كما قامت بجولات في الخارج لتصحيح صورة الإسلام ، وستعمل على زيادتها في المرحلة القادمة.

من جانبه ، أبدى السفير الإسبانى سعادته باستقبال مفتي الجمهورية له في دار الإفتاء ، مؤكدًا أنه سيعمل على توسيع التعاون بين إسبانيا ومصر في المرحلة المقبلة وتنمية علاقتها بجميع المؤسسات ، وبخاصة الأزهر الشريف رمز الوسطية ومنارة العلم ،

وأضاف أن إسبانيا تقدِّر الدورَ الذي تقوم به مصر فى محيطها العربى والإقليمي في محاربة الإرهاب ، مشيدا بتجربة دار الإفتاء المصرية واصفًا إياها بـ “التجربة الرائدة” ، وأكد أن أسبانيا تسعى للاستفادة من مجهودات الدار في مواجهة الفكر المتطرف .

أ ش أ

أونا